البابا فرنسيس يعلن أن لديه رغبة شديدة لزيارة لبنان بعد عام من كارثة مرفأ بيروت

للمشاركة

أول خطاب عام له منذ خضوعه لجراحة في الأمعاء قبل نحو شهر، بدا البابا فرنسيس (84 عاما) في حالة طيبة وارتجل أجزاء من خطابه. 

وحسب “رويترز”، فقد عبر البابا عن أمنياته في نجاح جهود الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لجمع مساعدات للبنان بأكثر من 350 مليون دولار في مؤتمر دعم الشعب اللبناني، كما وجه تحذيرا جديدا للساسة المتشاحنين.

وقال البابا، إن “الكثيرين في لبنان، الذي يعاني من أزمة اقتصادية حادة، فقدوا إرادة الحياة”، مضيفا أنه “يجب على المانحين مساعدة لبنان على طريق العودة للحياة”.

ويحيي اللبنانيون، اليوم الأربعاء، الرابع من أغسطس/ آب، الذكرى السنوية الأولى لانفجار مرفأ بيروت، فيما دعا أهالي ضحايا انفجار المرفأ إلى تظاهرات حاشدة اليوم، حيث سيقام قداس مركزي في المرفأ سيترأسه البطريرك الماروني بشارة الراعي، كما ستقام وقفة احتجاجية أمام القصر العدلي في بيروت.

وأدى الانفجار إلى مقتل 214 شخصا، وإصابة 6500 بجروح، وتشريد 300 ألف نسمة لفترة مؤقتة، وتضرر 73000 شقة سكنية.


للمشاركة
لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com