علي الخطيب: في سبيل كشف الحقيقة تسقط كل الحصانات

للمشاركة

توجه نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى العلامة الشيخ علي الخطيب، في الذكرى السنوية الأولى لانفجار المرفأ، من “ذوي الشهداء بأحر التعازي بهذا المصاب الذي أدمى القلوب وفجع الوطن بخسارة كوكبة من أبنائه”، وقال: “نحن إذ نعرب عن حزننا وألمنا ووقوفنا مع أهلنا وأحبتنا في مصابهم ،فإننا نجدد تضامننا مع قضيتهم التي نعتبرها قضيتنا، ونسأل الله عز وجل الرحمة والمغفرة للشهداء والصبر والسلوان لعائلاتهم ومحبيهم والشفاء للجرحى والسلامة للوطن”.

وأكد أن “هذه القضية الوطنية الكبرى شكلت فاجعة إنسانية لكل اللبنانيين التواقين إلى كشف الحقيقة والتعاطي معها بروح العدالة البعيدة عن التسييس، فالحقيقة المستندة إلى الوقائع والاثباتات والأدلة هي ما نريده مع كل اللبنانيين. وفي سبيل كشفها كاملة تسقط كل الحصانات والامتيازات والاعتبارات، فلا يجوز بأي شكل من الأشكال أن يعيق التحقيقات أي اعتبار، ونرفض أن تتحول هذه القضية إلى فرصة للانتقام وفرض وقائع سياسية جديدة، فدماء الشهداء لا تعوضها إلا معاقبة المتسببين والمتورطين والمسؤولين عن الكارثة”.

وأكد أن “مقتضى الوفاء الوطني والانساني للشهداء والجرحى والمتضررين، أن يتحمل القضاء مسؤوليته كاملة في إحقاق الحق وإرساء العدالة وكشف الحقيقة ومعاقبة المسؤولين والمتسببين بهذه الفاجعة”.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com