طعمه مستذكرا جريمة المرفأ: لتأخذ العدالة مجراها أيا كان المرتكبون والمقصرون

للمشاركة

صدر عن النائب نعمه طعمه، بيان، قال فيه:
“في الذكرى السنوية الأولى للزلزال الكبير ولجريمة العصر، نستذكر بداية هذه الكوكبة من الشهداء الأبطال والأبرياء الذين سقطوا في ذاك اليوم المشؤوم، طالبين لهم الرحمة ولذويهم الصبر، وللجرحى الشفاء العاجل، من دون أن ننسى، ولن ننسى، ما أصاب جزءا كبيرا وعزيزا على قلوبنا من العاصمة، من دمار وتهديم البنية التحتية والسكنية والإستشفائية والتربوية والإعلامية”.

وشدد طعمه، على “ضرورة أن تأخذ العدالة مجراها أيا كان المرتكبون والمقصرون، فنحن نريد الحقيقة كاملة، لعل ذلك يبلسم جراح الأهالي والأبناء الذين خسروا فلذات أكبادهم، فكفانا تسويفا ومماطلة واستهدافا للقضاء، لأن ما ننشده هو بناء وطن يفتخر به أبناؤنا وأحفادنا، وقضاء مستقلا وإصلاحا، بل مطلبنا دولة مؤسسات وعدالة”، سائلا: “هل يعقل، وفي الذكرى السنوية الأولى لجريمة المرفأ، وفي ظل الإنهيار الإقتصادي والحياتي والمعيشي، ما زلنا نفتش عن جنس الملائكة لمن تكون هذه الحقيبة الوزارية وتلك، في حين أن الناس الذين فقدوا مدخراتهم وجنى العمر، يعيشون القهر والمصائب والفقر”.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com