مجلس الامن المركزي ناقش اجراءات حفظ الامن في 4 آب وطلب الى الجيش تكثيف انتشاره في خلدة

للمشاركة

– ترأس وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال العميد محمد فهمي، في مكتبه قبل ظهر اليوم، اجتماعا لمجلس الامن الداخلي المركزي، حضره المحامي العام التمييزي القاضي عماد قبلان، المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان، المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا، المدير العام للامن العام بالوكالة العميد الياس البيسري، مدير المخابرات في الجيش العميد الركن طوني قهوجي، نائب رئيس أركان الجيش للعمليات العميد الركن الطيار بسام ياسين، رئيس شعبة المعلومات العميد خالد حمود، رئيس مكتب شؤون المعلومات في المديرية العامة للامن العام العميد يوسف المدور، نائب المدير العام لامن الدولة العميد سمير سنان، محافظ مدينة بيروت القاضي مروان عبود، قائد شرطة بيروت العقيد احمد عبلا، رئيس شعبة الخدمة والعمليات العقيد جان عواد، امين سر مجلس الامن الداخلي المركزي بالوكالة المقدم بلال عمر.

وخصص البحث لمناقشة الاوضاع الامنية في البلاد والاجراءات المتخذة لحفظ الأمن في الرابع من آب.

وأكد الوزير فهمي “اهمية التنسيق بين الاجهزة الامنية والعسكرية كافة”، مشددا على “وجوب حماية المتظاهرين والاملاك العامة والخاصة على حد سواء”. ولفت الى أن “القوى العسكرية والامنية ستعمل على منع الاخلال بالأمن”.

وتطرق المجتمعون الى الاحداث الاخيرة التي حصلت في خلدة، وطلب الى الجيش تكثيف انتشاره حماية للمواطنين والسلم الاهلي، والى الاجهزة الامنية تنفيذ دهم لتوقيف المتورطين بافتعال الاشكال.

وتمنى الوزير فهمي على وسائل الاعلام “العمل على حض المواطنين على الوقوف يدا واحدة من أجل لبنان والمحافظة على سلمه الاهلي”.


للمشاركة
لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com