افرام: ما قبل انفجار المرفأ ليس كما بعده والشعب لن يقبل بأقل من عدالة تامة

للمشاركة

أطلق “مشروع وطن الانسان” حملة تضامن مع أهالي الضحايا والمصابين والمتضررين من انفجار 4 آب تحت عنوان “بدنا كل الحقيقة”. وقد اعتبر رئيس المجلس التنفيذي النائب المستقيل نعمة افرام، أن “ما قبل انفجار المرفأ ليس كما بعده، وأن 4 آب يوم دخل التاريخ تحت عنوان إعدام جماعي للبنانيين من قبل دولتهم وان الشعب لن يقبل بأقل من عدالة تامة وقضاء نزيه ومساواة في المحاسبة”.

وقال افرام ل”مشروع وطن الانسان”: “من الضرورة الملحة اظهار الحقيقة كاملة حول كل ما يحيط بملف النيترات منذ عام 2013 ولغاية اليوم، اذ إن معرفة الحقيقة ستظهر حجم العقم والفساد والعمالة ومن شأنها أن تبلسم بعض الجراح”.

وأضاف: “تسليط الضوء على الحقائق بشكل كامل هو الذي سيشكل نقطة تحول نحو لبنان الذي نريد ولجهة إعادة بنائه وفق أسس جديدة ومغايرة للواقع الراهن”.

وختم افرام: “الغريب أننا لا نرى من يخجل أمام وجع الناس وقهرهم، بل نشهد حفلة مزايدات من أشخاص يفترض بهم أن يقوموا بخطوات فعلية تجاه الموجوعين والمتضررين والمقهورين”.


للمشاركة
لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com