بلدية غلبون افتتحت سوق المزارعين برعاية محافظ جبل لبنان

للمشاركة

افتتحت بلدية غلبون في قضاء جبيل للسنة الثانية على التوالي، سوق المزارعين في حديقة بيت البيدر بالتعاون مع بيوت غلبون للضيافة، ويستمر حتى مساء غد، برعاية محافظ جبل لبنان القاضي محمد مكاوي ممثلا بقائمقام جبيل نتالي مرعي الخوري، في حضور قنصل لبنان في توغو نديم باسيل، رئيس البلدية ايلي جبرايل وأعضاء المجلس البلدي، رئيس دير ميفوق القطارة للرهبانية اللبنانية المارونية الاب يوسف متى، مديرة المشاريع في منظمة SOS لمسيحيي الشرق كارن عشقوتي، منسق العلاقات بين “التيار الوطني الحر” والمرجعيات الروحية غابي جبرايل، عضو اللجنة المنظمة للمشروع الدكتورة ريتا شلهوب باسيل وعدد من المخاتير وأهالي القرى المجاورة.

جبرايل
النشيد الوطني افتتاحا، ثم ألقى جبرايل كلمة شكر فيها المحافظ مكاوي على رعايته لهذا المشروع، مؤكدا ان “هذا اليوم هو يوم المزارع في غلبون الذي يعاني في هذه الايام من مشاكل وصعوبات جمة”.

وأعلن ان “البلدية الى جانب المزارع في تنظيم عمله ووضع كل الخطط التي تساعد في مرحلة الزراعة والانتاج والتصدير”.

وقال: “في هذا الظرف الذي يمر به لبنان بصعوبات بنيوية على كل الصعد لاسيما الاقتصادية وانهيار سعر الليرة التي أنهكت ولا تزال كل القطاعات الانتاجية، كانت مبادرة بلدية غلبون بإنشاء هذا السوق للسنة الثانية على التوالي مجانا لجميع المشاركين تشجيعا لاهالي البلدة والقرى المجاورة ولجميع المشاركين، ونرجو ان نستمر في دعم هكذا مبادرات بفضل دعم المجتمع في غلبون”.

واعلن جبرايل عن اطلاق مشروع زراعة الزعتر بالتعاون مع جمعيات دولية التي ستساعد في تقديم الشتول ومشاريع الري والمزارع في كيفية ومعالجة اي مشكل طوال فترة الزراعة كما تساعد بتسويق المنتجات ، مشيرا الى ان لجنة الزراعة في البلدية تقوم بدراسات لمشاريع اخرى في البلدة لاسيما انشاء تعاونية زراعية حيث وضعت الدراسات اللازمة لها .
وطمأن اهالي البلدة والقرى المجاورة انه ستم العمل لاستكمال المشروع الاكثر استدامة لغلبون والقرى المجاورة مشروع محطة الضخ آملا الانتهاء من تنفيذه قبل نهاية السنة الحالية بعد تأمين كل متطلبات الهيئات البيئية والتراخيص المطلوبة ، فننتقل من بلدة عطشانة الى بلدة مليئة بالمياه التي هي عصب الحياة فنستعمل هذه الثروة ضمن مشاريع زراعية وانمائية وسياحية .

مرعي الخوري
ونقلت القائمقام مرعي الخوري في مستهل كلمتها تنويه المحافظ مكاوي لبلدية غلبون وللنشاطات الانمائية والسياحية التي تقوم بها لاسيما هذا المشروع، مذكرة أن أول مشروع تثبيت الانسان بالارض سبق وأطلقه المحافظ من قضاء جبيل، وقالت: “إن أهمية هذه المشاريع الانمائية لا سيما في هذه البلدة النموذجية في ظل هذه الظروف الصعبة التي نعيشها هي تأكيد على تعلق الانسان بأرضه وتحد من هجرة الريف”.

وأكدت “أهمية الحفاظ على الانتاج الزراعي الذي له الدور الكبير في بناء الاقتصاد اللبناني”، داعية جميع أهالي قرى القضاء ومجالس بلديتها ومخاتيرها الى “اتخاذ بلدية غلبون مثالا في هذه المشاريع الانمائية والزراعية التي تثبت المواطن في أرضه”.

بعد ذلك جال الجميع في أرجاء المعرض واطلعوا على المنتوجات المعروضة.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com