الجماعة الاسلامية في عكار: هذه حقيقة خبر الدعوة للاعتصام أمام دار الفتوى

للمشاركة

توقفت الجماعة الإسلامية في عكار أمام دعوة يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي للإعتصام أمام دار الفتوى في بيروت. والجماعة في عكار يهمها أن توضح موقفها حول الدعوة وموضوعها بما يلي:

أولاً: الجماعة الإسلامية تتبنى بالكامل مطالب العلماء عموماً وعلماء عكار خصوصاً المتعلقة بتأمين الحد الأدنى المعيشي اللائق بالعلماء حتى لا ينشغلوا بتأمين معيشتهم ومعيشة عائلاتهم عن دورهم في إرشاد وتوعية المجتمع لا سيما في ظروف الفتنة التي يعيشها لبنان.

ثانياً: ترى الجماعة أن الدعوة للاعتصام أمام دار الفتوى لا يساهم في إيجاد الحلول وإنما يشكل مزيداً من التأزيم ويساهم في إيجاد شرخ بين العلماء وبين الجهة الراعية لشؤونهم أي دار الفتوى يتمناه البعض ليستثمر فيه ويزيد من أزمات الطائفة والبلاد، وهي تدعو بالتالي الى التراجع عن هذه الدعوة والغاءها.

ثالثاً: تدعو الجماعة سماحة مفتي الجمهورية، وهو الحريص على العلماء والمعني برعاية شؤونهم، الى تنظيم ورشة عاجلة تضم المعنيين في دار الفتوى والمجلس الشرعي والعلماء للبحث في السبل المتاحة لتحسين ظروف العلماء المعيشية وتأمين وسائل صمودهم في ظل الأزمة الحالية الخانقة.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com