جعجع: ما يحصل هو مزيد من عرقلة مسار التحقيق ولا أعرف من يقف وراء الوزير فهمي

للمشاركة

 اكد رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، في كلمة القاها اثر اجتماع لتكتل “الجمهورية القوية”، ان “مبدأ الحصانات النيابية وجوهرها هو من اجل مساعدة النائب بما يجب قوله وليس لعرقلة التحقيق، وما يحصل في جريمة انفجار المرفأ موضع شبهة رئيسية”.

وقال: “كان حريا بالمجلس النيابي أن يلتئم فورا وما يحصل مرفوض والحجج جريمة بحد ذاتها وتقتل الضحايا مرتين”.

وأعلن جعجع ان “تكتل الجمهورية القوية مصمم اكثر من قبل للوصول حتى النهاية، واذا كانت جريمة بحجم انفجار بيروت يتم التعتيم عليها بهذه الطريقة فعلى الدنيا السلام”.

ودعا “أهالي الضحايا والجرحى والمتضررين واللبنانيين الى أن يكونوا يدا واحدة في مواجهة سلطة حاكمة متحكمة”. وقال: “بعد كل ذلك، هل علمتم اليوم لماذا لم نستقل من مجلس النواب؟”، مؤكدا “سواء رفعوا الحصانة او لم يرفعوها فالمعركة مستمرة”.

ولفت الى ان “التحقيق العدلي شيء والمجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء شيء آخر ومختلف تماما”.

وقال: “نعتبر ان ما يحصل هو مزيد من عرقلة مسار التحقيق العدلي ولن نقبل بأن تبقى التحقيقات في جريمة المرفأ على ما هي عليه. القوات دائما في موقع الحدث ونحن كل يوم في 4 آب، ولا أعرف من يقف وراء الوزير فهمي، ولا يجب ان يعرقل أحد التحقيق مهما كانت الظروف”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com