شركة فرنسية تحاول الاستفادة القمح التي أفسده انفجار مرفأ بيروت‎

للمشاركة

بدأت شركة فرنسية التنقيب بين أنقاض صومعة الحبوب التي دمرها انفجار مرفأ بيروت؛ لجمع ما تبقى من آلاف الأطنان من القمح، الذي يصيبه العفن ويجتذب الفئران بعد نحو عام من انفجار كيميائي في الميناء.

ولا تزال آثار الانفجار الذي وقع في الرابع من أغسطس/ آب، وأسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص وتدمير مناطق شاسعة في العاصمة بيروت، بادية في كل مكان، من بينها سفينة نصف غارقة وسيارات مدمرة، وبقايا ملابس كانت في المخازن بين الركام.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com