مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 12/7/2021

للمشاركة

مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون لبنان”
الازمة اللبنانية على طاولة الاتحاد الاوروبي اليوم يستبعد أن يبت خلالها بالعقوبات على مسؤولين لبنانيين وفق ممثل السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الذي قال إن الملف على طاولة التفاوض.

فيما كشف وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان أن “أوروبا وضعت الإطار القانوني لمعاقبة أطراف لبنانية”،لافتا الى إجماع أوروبي لفرض عقوبات ضد أطراف لبنانية قبل نهاية الشهر”.

توازيا حراك دولي باتجاه عملية تأليف الحكومة المعلقة على خط بعبدا وبيت الوسط وان كان حتى الساعة لم ينجح في تحقيق اي تقدم.

اذ يصل مستشار الرئيس الفرنسي للشأن اللبناني باتريك دوريل الى بيروت في الساعات المقبلة، مجددا الدعوة الى التشكيل سريعا، كما يصل وزير التجارة الخارجية الفرنسي فرانك ريستر في زيارة تستمر اربعا وعشرين ساعة.

للتأكيد على التزام فرنسا الكامل والدائم إلى جانب لبنان واللبنانيين، عملا بما تعهد به رئيس الجمهورية وفق ما غرد .

ويشهد لبنان تحركا إقليميا ودوليا يسعى لإنهاء الركود السياسي الحالي الذي يفاقم الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد.

والأربعاء يصل إلى لبنان وفد من صندوق النقد الدولي لبحث سبل صرف “اشتراكات متراكمة” سددها لبنان للصندوق وسيتم إعادتها له.

واستكمالا للقاءات التي عقدها الثلاثي الأميركي والفرنسي والسعودي على مستوى وزراء الخارجية والسفراء،عقد اليوم في مبنى السفارة السعودية في اليرزة اجتماع ضم الى السفير السعودي وليد البخاري كلا من السفيرتين الأميركية دوروثي شيا والفرنسية آن غريو، بغية البحث في الإجراءات الواجب اتخاذها لترجمة ما تم التفاهم عليه في لقاءات السفيرتين في الرياض قبل ايام.

في هذا الوقت ترقب لقرار الرئيس المكلف بعد لقائه السيسي في مصر الخميس المقبل، حيث يتوقع ان يسمع موقفا شبيها بالموقف الروسي مؤيدا لاستمراره في التكليف، في ظل هذه المعطيات، فان الحريري قد يحمل تركيبة وزارية جديدة الى بعبدا يقبل بها الرئيس عون او يرفضها مايدفع الرئيس المكلف الى الاعتذار .

وعلى خط تحقيقات المرفأ رفض القاضي بيطار طلب هيئة مكتب مجلس النواب تزويدها باي مستندات اضافية تتعلق بالنواب المشنوق زعيتر وعلي حسن خليل لفع الحصانة عنهم واستجوابهم كمدعى عليهم في الملف، فيما تم اليوم ارجاء جلسة الاستماع الى العميد كميل ضاهر الذي مثل مع محاميه امام المحقق العدلي القاضي طارق بيطار، الى ?? تموز وذلك التزاما باضراب نقابة المحامين.

وسط هذه الاجواء البلاد في تخبطها وسط الأزمات السياسية والمالية والصحية والمعيشية و كل التوقعات تنذر باقتراب الانفجار الشامل الذي من شأنه أن يطيح كل ما تبقى قائما من مؤسسات.

فالدولار على ارتفاعه والاسعار تكوي، الا انه سجل بعض الانفراج المؤقت في ازمة المحروقات، وذلك بعد تفريغ باخرتين، بالإضافة الى الموافقات المسبقة التي اعطاها مصرف لبنان للبواخر التي ستأتي في الاسابيع المقبلة
وفي حين علقت الصيدليات اضرابها ليومين، بانتظار حل يعيد تأمين الدواء.

اذا في الحراك الدولي أكد وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان من بروكسل أن اجتماعا أوروبيا سيعقد لاتخاذ عقوبات ضد أطراف لبنانية قبل نهاية الشهر متحدثا عن إجماع أوروبي لفرض العقوبات .

وتابع قائلا: “طالبنا السلطات اللبنانية بتشكيل حكومة وبدء الاصلاحات منذ وقت طويل”، مشيرا إلى أن فرنسا توصلت إلى اتفاق سياسي لتشكيل إطار قانوني تفرض بموجبه عقوبات على أطراف لبنانية.

وأكد لودريان أن الاطار القانوني لفرض العقوبات سيكون جاهزا قبل ذكرى انفجار مرفأ بيروت، لافتا إلى أن العقوبات هدفها الضغط على السلطات اللبنانية لتشكيل الحكومة وبدء الاصلاح.

الى هذا، أعلن وزير التجارة الخارجية الفرنسي فرانك ريستر عن زيارة سيقوم بها إلى لبنان.

=====================

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “nbn”

لاءات ثلاث جدد رئيس مجلس النواب نبيه بري التأكيد عليها بشكل معجل مكرر غير قابل للتمييز او الطعن، أو حتى المراجعة في قضية انفجار المرفأ :لا قبول بأقل من معرفة الحقيقة كاملة ومعاقبة كل من تسبب بها لا حصانة على أي متورط في أي موقع كان
لا حصانة الا لدماء الشهداء وللوطن ولكرامة الانسان وللدستور والقانون وليس لشريعة الغاب.

نعم…قالها نبيه بري بمنطق رجل الدولة بعيدا عن لا منطق ألسنة لا تنطق الا بالشعبوية وعقول لا يشغلها الا إستثمار وجع الناس.

قالها نبيه بري بشفافية وهدوء وصدق لأهالي الشهداء وللجرحى والمتضررين قبل أي أحد آخر: المجلس النيابي سيكون مع القضاء في هذه القضية الوطنية الى اقصى الحدود تحت سقف القانون والدستور لأن أقصر الطرق الى الحقيقة هي بتطبيق القانون بعيدا عن التحريض والتجييش، وبالسمو بقضية الشهداء وقدسيتها فوق أية اعتبارات سياسية او إنتخابية أو شعبوية.

نبيه بري الحريص على الحقيقة… حريص على الوطن وهو لا ينفك يحذر من تضييع فرص الإنقاذ واسقاط لبنان بضربات التعطيل، وإغراق مؤسساته في الفراغ القاتل والامعان في العبث السياسي والدستوري والتضحية بالوطن على مذبح الاحقاد الشخصية، لان هذه الأفعال ترقى الى مستوى الخيانة بحق لبنان واللبنانيين.

على أية حال اللبنانيون يترقبون زيارة الرئيس المكلف سعد الحريري الى بعبدا لتقديم تشكيلة حكومية للرئيس ميشال عون، علها تكون فرصة أخيرة للانقاذ فيما تحدثت معلومات صحفية عن زيارة لموفد الرئيس الفرنسي باتريك دوريل الى بيروت غدا للقاء عدد من المسؤولين استكمالا للمبادرة الفرنسية.

دبلوماسيا أيضا التقى السفير السعودي في بيروت وليد البخاري سفيرتي أميركا دوروثي شيا وفرنسا آن غريو في دارته باليرزة لاستكمال المباحثات التي جرت في الرياض وتقييمها.

====================

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “ال بي سي”

هل يحذو وزيرا الداخلية والصحة حذو المحقق العدلي في قضية المرفأ فيشيدان مجسمين: الأول للتهريب، والثاني للتخزين، فننتهي من معضلة تهريب البنزين وتخزين الأدوية؟

القاضي بيطار أنجز مجسم العنبر رقم 12 حيث توضع في داخله عينات من المواد التي كانت موجودة الى جانب النيترات كالبن واطارات الكاوتشوك وفتيل الـtnt والزيوت وسيتم اجراء اختبار التلحيم عليه في الظروف المناخية الملائمة للتأكد مما اذا كان التلحيم قادرا على التسبب بانفجار.

يذكر أن القاضي بيطار قد وضع فرضيتين للإنفجار: التلحيم والعمل الأمني، فهل ترجح المحاكاة إحدى هاتين الفرضيتين؟

نبقى في قضية المرفأ حيث علم أن القاضي بيطار أبلغ إلى هيئة مكتب المجلس عدم استعداده تزويد الهيئة أي مستندات إضافية لرفع الحصانة وأنه غير ملزم بتقديم أي مستندات إضافية.

المجسم الثاني مطلوب من وزير الداخلية لمحاكاة التهريب، وزير الداخلية أصدر قرارا بمنع تخزين المحروقات ومصادرة المواد المخزنة. ما رأي معاليه لو استبدل كلمة “تخزين” بكلمة “تهريب” فيصبح القرار “منع تهريب المحروقات ومصادرة المواد المهربة” إلا إذا كان يجرؤ فقط على المخزنين ولا يجرؤ على المهربين، وهذا هو الأرجح.

المجسم الثالث لمستودعات الأدوية، مطلوب مجسم من وزير الصحة ليعرف ما إذا كانت هناك أدوية في المستودعات حيث ان الأدوية توزع بالقطارة على الصيدليات.

يبقى الوجع الذي لا يمكن بناء مجسم له، إنه وجع 4 آب الذي كلما اقتربت الذكرى السنوية له كلما ازداد الجرح عمقا والما. .

===================

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “المنار”

وعاد تموز، وفي مخزون عزه مشاهد لا تنضب، وفي وعده الصادق الف رسالة ورسالة رسمها المقاومون على جبين الامة والوطن نصرا الهيا، رسائل كشف بعضها، وفيضها ما زال ضمن اسرار تؤرق المحتل وتصيب بارتداداتها الكيان المتصدع.

وعاد تموز ومعه ذكرى وعبرة من زرع الامل الذي بدأ بعملية بطولية اكدت اننا قوم لا نترك اسرانا في السجون والمعتقلات، وما انتهت الا بكشف مؤامرة كونية على لبنان واهله ومقاومته، انهاها لبنان بجيشه وشعبه ومقاومته، وخلد في سجل التاريخ اننا قوم لا ُنكس.

على ضفاف تموز اليوم حرب ممتدة لسنوات بسلاح تدميري آخر، بعدما افقدت المقاومة بقوة ردعها اسلحة التدمير الصهيونية كل فعاليتها، عادوا بحرب الحصار والدولار، هم انفسهم غربا وعربا ومتآمرين، ومنصاتهم محتكرون وتجار وسياسيون ومتحكمون بامر المال والاقتصاد، يحاولون اسر شعب باسره ورميه في غيابة الجوع والانكسار، ويستخدمون ما امكن من حقد وتدمير، ولن يظفروا وان كانت التضحيات جساما وتجرع الصبر هو العنوان.

بعد خمسة عشر عاما على عملية الوعد الصادق التي تمكن خلالها مجاهدو المقاومة الاسلامية من اسر جنديين صهيونيين في خلة وردة قرب عيتا الشعب، تعود المنار الى الارشيف الجميل للاعلام الحربي في المقاومة الذي يعرض للمرة الاولى، ويكمل بعض المشاهد لمجاهدين مطمئنين، مؤمنين بالله وبقدرتهم على صنع الانتصارات، يقتحمون ولا يعودون من النزال الا ظافرين منتصرين، يسيرون بكل ثبات ويكبرون أن حي على النصر بعد الجهاد.

مشاهد تعرض للمرة الاولى، لها المقدمة لكل الاخبار، ومعها البدايات والنهايات التي لن ترسم الا على قياسها في كل النزالات، وان كلفت المقاومة واهلها ووطنها الصبر الجميل وبعض التضحيات.

=====================

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “الجديد”

خميس آخر يخضع لتجربته سعد الحريري، فيجتمع بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة، وبعدها ” قد أتاك يعتذر ” ..ومن دون تكليف سيرمي الحريري أوراق اعتماده وإن كانت أطراف عدة محلية وإقليمية وفرنسية ستحاول المقاومة في الأيام الأخيرة، فغدا يصل إلى بيروت الموفد الفرنسي باتريك دوريل لكنه سيكون مسبوقا بحزمة مقررات أوروبية يتخذها الاتحاد في بروكسل.

حيث أعلن وزير خارجية فرنسا جان إيف لو دريان أن أوروبا وضعت الإطار القانوني لمعاقبة أطراف لبنانية، وكشف أن هناك عقوبات ضد مسؤولين لبنانيين قبل نهاية الشهر، مبررا ذلك بأننا طالبنا السلطات اللبنانية بتأليف حكومة والبدء بالإصلاحات منذ وقت طويل وهذا الوقت الطويل استنزفه القادة بتبادل الاتهامات والبيانات واللوائح وتأليف الروايات لا الحكومات، وأرسلوا سبائك التأليف عبر الدراجين ومن خلال تنكيل كل بالآخر.

فانقضت أشهر ثمانية بين طوابير الذل السياسي من دون الوصول إلى حكومة تنقذ البلاد من طوق يأسرها، فلا العهد قدم سوى مزيد من الإعجاز السياسي بغلاف دستوري، ولا الرئيس المكلف أمكنه فك العقد “وضاع العمر هجران وغياب ” اليوم بتنا على مسافة الحسم بين الاعتذار وانتظار معجزة.

وعلى الأرجح فإن الرئيس المكلف سوف ” يطرق على كتف بري ” ومعا يندبان التأليف ويقيمان مراسم العزاء، وتمهيدا رفع بري منسوب الاتهام تجاه العهد وإن بشكل غير مباشر ودخله من بوابة عدوان تموز، ولكأنه يشبه ما يحصل بالاعتداء الغاشم وقال إن إسقاط لبنان بضربات التعطيل وإغراق مؤسساته في الفراغ القاتل والإمعان في العبث السياسي والدستوري، والتضحية بالوطن على مذبح الأحقاد الشخصية، كلها فعل يرقى الى مستوى خيانة لبنان واللبنانيين.

لكن الخيانة التي يمنحها رئيس المجلس مسوغات دستورية هي تلك المتعلقة بحصانات المتهمين بجريمة المرفأ، وهو قال أن لا حصانة لأي متورط في أي موقع كان وإن المجلس النيابي سيكون مع القضاء إلى أقصى الحدود تحت سقف القانون والدستور، وهو العارف أن هذا السقف سيكون الحامي للنواب والمحصن لهم، واليوم رفض قاضي التحقيق طارق البيطار تزويد هيئة مكتب مجلس النواب أي مستندات اضافية تتعلق بالنواب نهاد المشنوق وغازي زعيتر وعلي حسن خليل لرفع الحصانة عنهم واستجوابهم كمدعى عليهم في الملف، معتبرا أنه”غير ملزم تقديم أي مستندات إضافية ويبدو أن أهالي الشهداء أيضا غير ملزمين أي إطار دستوري وقضائي وهم شرعوا في تحركهم منذ أيام إلى منازل السياسيين المتهمين واستكملوا المسار اليوم.

واستكمالا للمسار الدبلوماسي الذي بدأ على خطوط الرياض بيروت ..وبعد لقاء إيطاليا الثلاثي لوزراء خارجية أميركا وفرنسا والسعودية فإن الثلاثي” جونيور ” شرعوا في وضع المقررات موضع التنفيذ، فاجتمعت السفيرتان دورثي شيا وآن غريوا بالسفير وليد البخاري قبل أن تنتقلا لزيارة وزيرة الدفاع والخارجية زينة عكر التي لفتت إلى ضرورة مرور كل المساعدات من الدول المانحة في الأطر الصحيحة تنفيذا” لمبدأ الشفافية وعدالة التوزيع، وأهمية إبراز هذه النقطة أن الأموال والمساعدات للبنان تمر بطرق عبثية، حيث الداخل مفقود وإن كانت عكر قد أثارت موضوعا جدليا فإنه في المقابل ” الدولة السائبة تعلم المانحين الحرام ” فالدول لا تجد سلطة ولا حكومة مؤتمنا عليها، وليس لديها أي حل آخر سوى الاعتماد على الجميعات والطرق غير الرسمية لايصال المساعدات إلى اللبنانيين بعدما صار الفساد علامة سياسية ودمغة على خد هذا الوطن الذي لا يؤتمن على أبنائه.

===================

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “او تي في”

تتوزع المتابعة السياسية هذا الاسبوع بين ثلاثة اتجاهات:
الاتجاه الاول، الخطوات المرتقبة لرئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، وهل يتوجه إلى بعبدا بنية التأليف، كما يتمنى جميع اللبنانيين، أم بهدف المناورة من جديد، وهو ما يؤمل أن يكون مقتصرا على تسريبات صحافية غير دقيقة.

فالغاية هي أن ينجح الرئيس سعد الحريري في تأليف حكومة تكون قادرة على مواجهة الأزمة، لا أن يعتذر.

أما الاعتذار، الذي سيحزن حصوله جميع اللبنانيين الذين سيأسفون على الوقت الذي ضاع، فخسارة للجميع، إذ ليس المطلوب اليوم، ولم يكن مطلوبا في اي يوم، إزاحة أحد ولا تسجيل نقاط على أحد، بل المطلوب الوحيد هو احترام الدستور والميثاق والمعايير كي تولد الحكومة، وهذا ما يردده المعنيون بالتوقيع النهائي منذ اليوم الأول للتكليف.

أما الاتجاه الثاني للمتابعة السياسية المحلية، فلحركة السفير السعودي وليد البخاري، الذي التقى اليوم السفيرتين الاميركية دوروثي شيا والفرنسية آن غريو العائدتين من لقاءات الرياض، كما اجتمع مع وفد من الهيئات الاقتصادية بحث معه في ملف التصدير، الى جانب مشاركته في لقاء تشاوري نظم في معراب.

يبقى الاتجاه الثالث للمتابعة، هو الإشكاليات المعيشية المتكاثرة، التي لا تلبث أن تحل إحداها، حتى تطل أخرى برأسها، من المحروقات إلى الدواء، مرورا بالكهرباء وغيرها، ذلك أن الخروج من الدوامة بشكل نهائي، يتوقف على حل نهائي، يضع البلاد على سكة النهوض، غصبا عن المعطلين والمعرقلين والمراهنين. غير ان بداية النشرة من آخر المعطيات في ملف تشكيل الحكومة.

===============

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “ام تي في”

في الداخل استسلام وعجز، وفي الخارج محاولات لتجنيب لبنان خطر الانهيارالاقتصادي والسياسي.

ففي السفارة السعودية اجتماع ثلاثي لافت لسفراء اميركا وفرنسا والسعودية يشكل استكمالا لما بدأه السفيران الاميركي والفرنسي في اجتماعات الرياض حول لبنان.

توازيا، يصل في الساعات المقبلة الى بيروت مستشارالرئيس الفرنسي للشأن اللبناني باتريك دوريل ليبحث مع المسؤولين اللبنانيين آخر التطورات السياسة.

والاربعاء يصل وفد الصندوق الدولي للبحث في الوضع الاقتصادي.

وبعد ظهر اليوم عقد مجلس وزراء خارجية دول الاتحاد الاوربي اجتماعا بحث الوضع اللبناني ، ولا سيما فرض عقوبات ضد مسؤولين لبنانيين يعتبر انهم يقوضون الديمقراطية في لبنان.

الحركة الخارجية الديبلوماسية المتجددة بعد انقطاع طويل تؤكد أن لبنان عاد على رأس جدول اهتمامات الدول الاقليمية والدولية المؤثرة في الوضع اللبناني.

فهل ستنتهي هذه الحركة الى نتائج عملية وحسية، ام ان لا نتائج ، حاليا على الاقل، ما يجعلها حركة بلا بركة؟

حكوميا، الرئيس الحريري حسم خياره نهائيا ، وقرر الخروج من دائرة التردد والمراوحة عبر الاعتذار عن عدم تشكيل الحكومة ، وهو ما سيحصل قبل نهاية الاسبوع على الارجح .

القرار المتخذ ابلغه الحريري الى المحيطين به ، لكن ما لم يبلغه اياهم هي الطريقة التي سيتعذر بها. فهل يزور قصر بعبدا عارضا تشكيلة حكومية على الرئيس عون فيرفضها الاخير ما يحمله على الاعتذار ، ام يكتفي بالاعتذار من دون تقديم تشكيلة متكاملة؟

الجواب النهائي قد يأتي بعد زيارة الحريري القاهرة الاربعاء حيث يلتقي رئيس الحكومة المكلف الرئيس السيسي ليضعه في جو الاعتذار قبل اعلانه رسميا.

فهل يضغط السيسي من جديد لمنع الحريري من الاعتذار ، ام ان ما كـتب قد كـتب هذه المرة على الاقل؟ قضائيا ، معركة رفع الحصانات مستمرة وجديدها رفض المحق العدلي طارق البيطار تزويد هيئة مكتب مجلس النواب باي مستند اضافي بشأن رفع الحصانات عن النواب.

في هذا الوقت، ورغم ان الهيئة المشتركة لمجلس النواب برئاسة نبيه بري هي التي قررت تأجيل رفع الحصانات بحجج شكلية واهية الجمعة الفائت ، فان الرئيس بري ادلى اليوم بتصريح اكد فيه ان لا حصانة على اي متورط في اي موقع كان .

فما هذه الازدواجية الفاقعة عند رئيس مجلس النواب؟ ومن نصدق : بري رئيس الهيئة المشتركة التي عرقلت رفع الحصانات، ام بري في تصريحات اليوم ؟ بمعزل عن الجواب، اهل المنظومة كشفوا انفسهم ، والمدعى عليهم حكم عليهم الرأي العام مسبقا قبل ان يصلوا عند المحقق العدلي.

اذ لم يتهرب ابرياء من المساءلة والمحاسبة؟ ولم يتمترس ابرياء وراء حصانات واذونات شكلية ؟ مع ذلك معركة الحقيقة والعدالة لن تكون رحلة سهلة ، فتحضروا للمفاجآت!


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com