سعر الدولار في لبنان اليوم الثلاثاء 29 حزيران 2021.. «بطاقة» في مواجهة احتمالات مجاعة!

للمشاركة

سعر الدولار في لبنان
سعر الدولار في لبنان اليوم الثلاثاء

سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة اللبنانية، في تعاملات الثلاثاء 29 حزيران 2021، لدى السوق الموازية غير الرسمية (السوداء).

تتراوح تسعيرة الدولار عصر الثلاثاء بين 16850 و 16900 ليرة لكل دولار بعد ان افتتح صباحا متراوحا بين 17300 و17380 ليرة لكل دولار”.


وسجل سعر الدولار، بعد ظهر اليوم الثلثاء في السوق الموازي ما بين 16900 و 16950 ليرة لكل دولار

انخفض سعر صرف الدولار في السوق السوداء انخفاضا جديدا صباح اليوم الثلاثاء 29-6-2021, حيث بلغ 16750 ليرة للشراء و 16850 ليرة للمبيع.

وتراجع سعر العملة الخضراء لدى هذ السوق الموازي الى 16900 ليرة للشراء و16950 ليرة للبيع، عند الاقفال امس الإثنين.

مزيد من الاخبار الاقتصادية

المصارف

وحددت البنوك اللبنانية سعر 3850 ليرة للدولار، عند سحب الدولار لصغار المودعين قبل فترة، ومعمولا به حتى اليوم.

شركات الصيرفة

وثبتت نقابة الصرافين في لبنان تسعير سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية بهامش متحرك بين سعر 3850 ليرة للشراء، و3900 ليرة، للبيع كحد أقصى.

مصرف لبنان

وظل سعر صرف الدولار في مصرف لبنان “البنك المركزي” عند 1507.5 ليرة لكل دولار واحد، ويخصص للسلع الأساسية فقط.

هل ترتفع أسعار السلع بين 25 و30 بالمئة؟

أكد نقيب اصحاب السوبرماركت، نبيل فهد في حديث تلفزيوني أن “الارتفاع في سعر صرف الدولار سيؤثر على أسعار السلع” مشيراً إلى أنه لا يمكننا معرفة النسبة الحقيقية لارتفاع الاسعار، بانتظار لوائح الموردين، ولكن يتوقع ان تتراوح الزيادة على الاسعار بين 25 و30%.

واوضح أن “زيادة اسعار المحروقات المتوقعة، سيؤدي ايضًا الى ارتفاع في اسعار السلع، لأنها مرتبطة بأكلاف النقل والكهرباء والمولدات”.

«بطاقة» في مواجهة احتمالات مجاعة!

أكثر من ٥٥% من اللبنانيين في درجة الفقر و٢٨% في درجة الفقر المدقع، والـ »دايلي تلغراف» تتوقع حرفيا: «مجاعة في لبنان في وقت قريب»! والأستاذ المساعد في برنامج الأمن الغذائي في الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور مارتن كولرتس يقول ان لبنان يتجه الى تكرار مجاعة ١٩١٥ – ١٩١٨ التي قضى فيها ثلث السكان، فيما السكان الحاليون في لبنان الآن سيكافحون بيأس للوصول الى المنتجات الأساسية للطعام في ظل انتشار البطالة وانخفاض الأجور وتضخم الأسعار الذي يستحيل انخفاضها بسبب اضطرار لبنان الى استيراد ٨٠ من منتجاته الغذائية، وبسبب مضاربات الفساد التي تستغل المزارعين والمستهلكين وتعرقل دور الزراعة في لبنان التي لا تزيد مساهمتها عن ٣% من الناتج الإجمالي، وفي وقت يشير المدير العام المساعد لمنظمة التغذية العالمية (الفاو) الى تقرير أممي يحذر من تفاقم انعدام الأمن الغذائي وينذر بأن ٧٥ مليون عربي مهددون بالجوع في نهاية العقد الحالي. وفي تقرير الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغيير المناخ ان التغييرات المناخية المتسارعة ستؤدي الى جوع عشرات الملايين من البشر من سكان العالم.

سعر الـ5 أمبير بـ500 ألف ليرة؟

نفى رئيس تجمع أصحاب المولّدات الخاصة في لبنان، عبدو سعادة، في حديث لـ “النهار” أن يكون “سعر الخمسة أمبير قد أصبح الآن 500 ألف ليرة”، موضحاً أن “وزارة الطاقة هي مَن تضع تسعيرة كهرباء الاشتراك، وهذه التسعيرة تتأثّر بسعر المازوت وسعر صرف الدولار وساعات الانقطاع، وليس نحن مَن نسعّر”.

وأضاف سعادة أنّه “ابتداءً من الشّهر المقبل، وفي حال تمّ تسليم أصحاب المولّدات المازوت على سعر 3900 ليرة، فسيصل حينها سعر اشتراك الخمسة أمبير إلى حوالى 500 ألف ليرة، لكن حتى الآن لم ترتفع الأسعار بعد”، لافتاً إلى أنّهم حذّروا وما يزالون “من أنّ رفع الدّعم عن المازوت سيرفع سعر الخمسة أمبير إلى 500 و600 ألف ليرة، ووزير الطاقة حذّر من الشيء نفسه مؤخّراً، وحينها لن يكون المواطن قادراً على تسديد هذا المبلغ، ولن نستطيع الاستمرار بالعمل”.


للمشاركة


إقتصاد, لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com