سعر الدولار في لبنان اليوم الإثنين 21 حزيران 2021.. رفع الأجور و200 دولار شهرياً لكل عائلة؟؟

للمشاركة

سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية، اليوم الإثنين 21 حزيران 2021، في مسلسل إرتفاع جديد بعد عودة الازمة الحكومية الى الواجهة وانسداد الأفق.

تراجع سعر صرف الدولار في السوق السوداء مساء اليوم الإثنين, الىن 15200 و15250 ليرة لبنانية للدولار الواحد.

سجل سعر صرف الدولار في السوق السوداء عصر اليوم الاثنين 21-6-2021، 15225 ليرة للبيع و 15275 ليرة للشراء.

بلغ سعر صرف الدولار في السوق السوداء صباح الإثنين 21 حزيران، 15300 ليرة للشراء و15350 ليرة للبيع مقابل الدولار الواحد، وهو نفس سعر إقفال أمس.

أخبار إقتصادية

هل تبدأ أسعار الشقق بالهبوط؟

أسعار الشقق في بيروت اليوم باتت زهيدة جداً فالشقة التي كان ثمنها مليون دولار أصبحت اليوم بـ 200 الف دولار نقداً، لذا الفرصة سانحة اليوم لشراء عقار بسعر جيد في حين كان يستحيل ذلك سابقاً.

وهناك تخوّف من ان تبدأ أسعار الشقق بالهبوط، إذ بعدما اقدم المواطنون خلال العام ونصف العام السابقين على شراء الشقق كمخرج لإنقاذ أموالهم العالقة في المصرف، من المرجّح ان يحتاج هؤلاء في ظل هذه الظروف الصعبة الى بيع هذه الشقق للحصول على سيولة. على غرار ما حصل عند نشوء سوليدير، بحيث سارع الجميع الى شراء اسهم في الشركة حتى وصل سعر السهم الى 150 دولاراً، لكن عندما احتاج هؤلاء الى الأموال عادوا وباعوا الأسهم فتراجع سعر السهم بشكل ملحوظ.

ورقة نيابية: رفع الأجور و200 دولار شهرياً لكل عائلة!

مع اقتناع كل القوى الحزبية والسياسية والنيابية، ان لا يمكن لاي حزب او ​طائفة​ ان تكون بديلاً من ​الدولة​، ينصب التركيز النيابي حالياً على ورقة مشتركة بين ​الحكومة​ المستقيلة و​مجلس النواب​، والتي كلفت لجنة وزارية تتابع موضوع اعداد آليات وخطط عمل لرفع الدعم الشامل ولكن مع تأمين بديل ​مالي​ شهري.

وتكشف الاوساط ان من النقاط التي تدرس حكومياً وفي داخل لجان مجلس النواب، هي رفع ​الحد الادنى للاجور​ الى مليونين ونصف او 3 ملايين ليرة، وكذلك اعطاء 200 ​دولار​ “كاش” شهرياً لما يقارب الـ3 ملايين لبناني لمدة عام كامل.

الدولار يسابق التضخّم

دضخّ الليرات، إلى جانب تضخّم الأسعار الناتج من رفع الدعم جزئياً أو كلياً، هما خلطة للفقر والهجرة، يبدو مفعولها الظاهر لمدة سنة واحدة، إلا أن مصرف لبنان يعدنا بأنها متواصلة لمدة خمس سنوات إذا كان صادقاً في تسديد 50 ألف دولار لكل حساب مصرفي. هذا هو مسار توزيع الخسائر السائد لغاية اليوم. لا مسارات غيره في الأفق. هو مسار يعني أن سعر الدولار يخوض سباقاً مع تضخّم الأسعار.

يعد التعميم الرقم 158 بالتسديد التدريجي للودائع على أساس 400 دولار نقداً أو «فريش»، و400 دولار تُدفع بالليرة على سعر المنصّة الإلكترونية ( 12,000 ليرة حالياً) على أن يكون نصفها نقداً ونصفها بالبطاقة المصرفية. ويحدّد حدّاً أقصى للحسابات التي ستُعامل على هذا الأساس، بنحو 50 ألف دولار. صحيح أن مهلة التعميم حُدّدت بسنة واحدة قابلة للتجديد، إلا أن تذويب 50 ألف دولار ضمن هذه المعادلة يحتاج إلى خمس سنوات وشهرين. وإلى جانب هذا الأمر، سيكون على مصرف لبنان أن يضخّ ليرات إضافية في السوق ناتجة عن تسديد الودائع على سعر 3900 ليرة لكل دولار تطبيقاً للتعميم 151.

المفاضلة بين الخيارين ستكون متوافرة لأولئك الذين لن يستفيدوا من تسديد الودائع بطريقة التعميم 158، أي هؤلاء الذين لن يكون بإمكانهم انتظار تسديد 50 ألف دولار من وديعتهم على مدى خمس سنوات بينما لديهم ودائع بقيمة أكبر ستتآكل قيمتها بشكل متسارع. الفرق بين التعميم 158 الذي يتيح سحب الدولارات نقداً وعلى سعر 12,000 ليرة، وبين التعميم 151 الذي يتيح سحب الدولار على سعر 3900، هو أن مصرف لبنان يتيح لكل صاحب حساب خيارات الهيركات المتاحة؛ هل تريد هيركات بنسبة 80%؟ أكثر أم أقلّ؟ هل تريد انتظار المزيد من المفاجآت؟

البنوك

وحددت البنوك اللبنانية سعر 3850 ليرة للدولار، عند سحب الدولار لصغار المودعين قبل فترة، ومعمولا به حتى اليوم.

شركات الصرافة

وثبتت نقابة الصرافين في لبنان تسعير سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية بهامش متحرك بين سعر 3850 ليرة للشراء، و 3900 ليرة، للبيع كحد أقصى.

مصرف لبنان

وظل سعر صرف الدولار في مصرف لبنان “البنك المركزي” عند 1507.5 ليرة لكل دولار واحد، ويخصص للسلع الأساسية فقط.


للمشاركة


إقتصاد, لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com