الحسنية: المهمة الأساس تثبيت الاستقرار لمواجهة التحديات

للمشاركة

عقد رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي وائل الحسنية، اجتماعا للمنفذين العامين في لبنان في دار سعادة الثقافية الاجتماعية في ضهور الشوير، في حضور عميد الداخلية رامي قمر، عميد الإذاعة مأمون ملاعب، عميد القضاء ريشار رياشي، عميد العلاقات العامة جورج جريج وناموس المجلس الأعلى عاطف بزي.

وأكد الحسنية أن “المهمة الأساس في هذه المرحلة هي تثبيت الاستقرار والتحصين الوطني والقومي لمواجهة كل التحديات والضغوط الاقتصادية الاجتماعية”، مشددا على “ضرورة مواصلة خيار الصمود والمقاومة الذي انخرطت فيه مختلف القوى الفلسطينية، تصديا للارهاب الصهيوني ولمنعه من تحقيق مشاريعه التهويدية ومخططاته الاستيطانية”.

وحذر من “عودة الخطاب التقسيمي في لبنان”، معتبرا أن “الفدرالية هي طرح مشبوه وهي عامل تقسيم للبنان وتقويض لاستقراره”.

وشدد على “ضرورة أن يتحمل الجميع مسؤولياتهم، والإسراع في تشكيل حكومة تتفرغ للمعالجات الجدية بما يخفف الأعباء والمعاناة عن كاهل الناس، ولتحصين البلد في ثوابته وخياراته”.

وعن الاستحقاقات الحزبية قال الحسنية: “نحن ذاهبون إلى المؤتمر العام والمجلس القومي في 16 و 17 و18 تموز المقبل، والمطلوب هو العمل بزخم أكبر لانعقاد المؤتمر وانبثاق قيادة جديدة للحزب”.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com