النائب الخازن: المصارف شريكة في سياسة مالية أدت الى خراب لبنان

للمشاركة

أشار النائب فريد هيكل الخازن الى أن “الشعب يعيش ظلما من السلطة السياسية الحاكمة”، مشددا، في حديث الى برنامج “أقلام تحاور” عبر “صوت كل لبنان 93,3” على أن “العلاج هو في حل سياسي شامل يعيد الثقة بلبنان”.

وسأل: “الى أين تأخذ مواقع القرار الرئيسة البلد؟”، لافتا الى أن “المصارف شريكة في السياسة المالية التي أدت الى خراب لبنان”.

وشدد على أن “حل الأزمات يكمن في تشكيل حكومة تستعيد الثقة وتملك خطة اقتصادية وسياسية وتتخذ قرارات جريئة وحاسمة لاقرار الإصلاحات التي طلبها البنك الدولي وتتمكن بالتالي من إعادة النهوض بالبلد وهذا الامر ليس صعبا”.

وأوضح أن “الحكومة يجب أن تكون على تفاهم مع القوى السياسية انما ليس المطلوب أن تكون هذه القوى ممثلة فيها”، مقترحا زيارة الرئيس المكلف، رئيس الجمهورية وأن “يأخذ معه تشكيلة حكومية من دون الدخول في لعبة الأعداد”.

وعن رفع الدعم، أكد الخازن وجوب حصره بالمواد غير الأساسية، داعيا الى “العثور على حلول بديلة”.

وشدد على أن “البطاقة التمويلية لا يمكن أن تكون بديلا من الدعم، خصوصا، أن الادارة مهترئة”، سائلا: “كيف ستوزع المساعدات ووفق اي معيار ستوزع؟ وحتى الان لا توجد داتا”.

ولفت الخازن الى وجود تهريب للمحروقات، مؤكدا أن “القوى الأمنية تقوم بجهود لضبط التهريب ولكن المطلوب أن يكون الجهد أكبر”.

وعن المؤتمر الدولي لدعم الجيش، أسف الخازن “لما وصل اليه الوضع الاقتصادي ولوصول الجيش الى أن يشحذ لقمة العيش وهذا ليس ذنبه”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com