سعر الدولار في لبنان اليوم الجمعة 18 حزيران 2021.. المصارف ابتلعت 250 مليون دولار

للمشاركة

سعر الدولار في لبنان اليوم الجمعة 18 حزيران

سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة اللبنانية، خلال مستهل تعاملات الجمعة 18 حزيران 2021، لحظة بلحظة، لدى السوق الموازية غير الرسمية (السوداء).

سجّل سعر صرف الدولار في السوق السوداء مساء اليوم الجمعة 18-6-2021، ما بين 15200 و15250 ليرة لبنانية للدولار الواحد.

وسجل سعر الصرف 15200 – 15250 ليرة بعد ان التداول عند الافتتاح صباح اليوم الجمعة 18-6-2021 بتسعيرة للدولار في السوق السوداء تتراوح ما بين “15170 – 15220” ليرة لبنانية لكل دولار أميركي.

وارتفع سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية في السوق الموازية (السوداء) خلال التعاملات، ليصل إلى 15 ألفا و150 ليرة للشراء، و15 ألفا و200 ليرة للبيع، في ختام تعاملات أمس الخميس.

أخبار إقتصادية

بيع الدولار على “Sayrafa”

أعلن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في بيان “ان تنفيذ عمليات بيع الدولار الاميركي للمسجلين على منصة “Sayrafa” اصبحت بشكل يومي ابتداءً من نهار الاثنين الواقع في 21 حزيران 2021، بعد ان كانت تتم تسجيل هذه العمليات أسبوعياً”.

الاموال بالمصارف للدولار بعد 17 تشرين

شدد أمين صندوق ​جمعية المصارف​ تنال الصبّاح على ان “المنصة اليوم او currency board هي لامتصاص الازمة الحالية والطلب العشوائي على الدولار”، مشيراً الى ان “كل مودع كان لديه حساب في الدولار قبل حراك 17 تشرين هو مؤهل ان يسحب 400 دولار اميركي و400 دولار ب​الليرة اللبنانية​ على سعر المنصة، ويجب ان يرفع ​السرية المصرفية​ عن هذه الشريحة، والمصارف مستعدة وقادرة على تنفيذ التعميم الاخير الصادر عن المركزي حول اموال اللبنانيين في المصارف”، مبيناً ان “من حول أمواله في المصارف من الليرة اللبنانية الى الدولار بعد حراك 17 تشرين لا يستفيد من التعميم رقم 158”.

المصارف ابتلعت 250 مليون دولار من أموال اللاجئين

توصل تحقيق أجرته وكالة “طومسون رويترز” إلى أن المصارف في لبنان “ابتلعت” ما لا يقل عن 250 مليون دولار من أموال المساعدات الإنسانية الأممية المخصصة للاجئين والمجتمعات الفقيرة.

وجاء في التحقيق، الذي أعدّه الصحافي تيمور أزهري، أن وثيقة داخلية للأمم المتحدة وصفت هذه الخسائر بأنها “مذهلة” وأكدتها مصادر متعددة للوكالة.
فقبل الأزمة، كان اللاجئون والفقراء من اللبنانيين يتلقّون معونة شهرية قدرها 27 دولاراً، أي ما يعادل 40 ألف ليرة، من برنامج الأغذية العالمي. أما حالياً، فقد ارتفع المبلغ إلى نحو 100 ألف ليرة للفرد، لكن قيمته الحقيقية باتت لا تتجاوز سبعة دولارات تقريباً.

المصارف

وحددت البنوك اللبنانية سعر 3850 ليرة للدولار، عند سحب الدولار لصغار المودعين قبل فترة، ومعمولا به حتى اليوم.

شركات الصرافة

وثبتت نقابة الصرافين في لبنان تسعير سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية بهامش متحرك بين سعر 3850 ليرة للشراء، و3900 ليرة، للبيع كحد أقصى.

مصرف لبنان

وظل سعر صرف الدولار في مصرف لبنان “البنك المركزي” عند 1507.5 ليرة لكل دولار واحد، ويخصص للسلع الأساسية فقط.

وحذر البنك الدولي، من غرق لبنان في انهيار اقتصادي قد يضعه ضمن أسوأ عشر أزمات عالمية منذ منتصف القرن 19، وربما أشد 3 أزمات.

البطاقة التمويليّة: الدفع بالدولار

الكل مدرك أنّ الدعم العشوائي استنزف احتياط مصرف لبنان، وذهب الجزء الأكبر منه إلى التجار والمهرّبين، لعّل مشهد إتلاف حليب الأطفال المنتهي الصلاحية أبرز دليل. البديلُ عن الدعم غير المجدي، بطاقةٌ تمويليّة كَثُر الحديث عنها منذ أشهر عديدة، ولم تقر، رغم اتساع دائرة الفقراء مع كلّ قفزة دولار.

اللجان شكّلت لجنة فرعية

المفارقة أنّ اللجان النيابية المشتركة التي إلتأمت لدراسة مشروع البطاقة الوارد متأخرًا من الحكومة واقتراحات نيابية، ألقت بالمهمة على عاتق لجنة فرعية، شكّلتها لتبحث في معضلة تمويل البطاقة الموعودة، برئاسة النائب ياسين جابر وعضوية النواب فريد البستاني محمد الحجار وعلي بزي. التمويل ليس وحده العائق أمام إقرار البطاقة، هناك البيانات المفقودة عن العائلات الفقيرة، إذ لا داتا موحّدة لدى أيّ من مؤسسات الدولة حول عديد الأسر المحتاجة، علمًا أنّ انهيار العملة ضاعف من حجم الفقراء، وأطاح بالطبقة الوسطى، وهناك عدد من المواطنين سيتحوّلون إلى محتاجين بعد رفع الدعم.


للمشاركة
,
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com