ذبيان: هل سيقرع جرس الثورة بعد اعتذار الحريري وتعود التحركات إلى الشارع؟

للمشاركة

اعتبر رئيس “تيار صرخة وطن” جهاد ذبيان في بيان، أن “الكلام لم يعد ينفع، في ظل ما نشهده من إذلال للمواطنين على شتى الصعد، وفي وقت لا يزال المعنيون بتشكيل الحكومة غير آبهين بما يحصل ويواصلون لعبة شد الحبال بانتظار من سيصرخ أولا، لكنهم يصمون آذانهم عن صراخ المواطنين يوميا بعدما وصلوا الى القعر”.

وسأل: “هل بات سيناريو اعتذار الرئيس المكلف سعد الحريري جاهزا، بعد أن مهد لهذه الخطوة؟ وهل سيقرع جرس الثورة بعد الاعتذار وتعود التحركات إلى الشارع؟، لافتا إلى أن “هذا السيناريو إن حصل فهذا يعني أن الشارع يتحرك بناء على الإشارات التي تأتيه من هذه الجهة أو تلك داخليا وخارجيا، خصوصا أن كل الأزمات التي وصلنا اليها وبلوغ الدولار في السوق السوداء عتبة ال16 ألف ليرة، لم يدفع بالجهات المنتفضة والقوى الثورية للنزول إلى الشارع”.

وإذ أكد “تأييده لأي تحركات مطلبية”، شدد على أن “أي ثورة حتى تنجح يجب أن ترفع شعارات مطلبية وحياتية محقة فقط، حيث سرعان ما شهدنا رفع شعار محاربة السلاح والمقصود هنا سلاح المقاومة، وهذا ما أصاب حراك الشارع في مقتل، بعد أن تحول الى أداة في خدمة المطالب السياسية الخارجية، والتي تطالب بنزع سلاح المقاومة”.

وحذر من “مغبة أي مغامرات قادمة تسعى إلى الإستثمار في الشارع تحت عناوين مطلبية وأخذه نحو أجندات سياسية، لأن ذلك سيعني الدخول في نفق مجهول المعالم، ولا أحد يعرف الى أين يمكن أن تصل الأمور”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com