سعر الدولار في لبنان اليوم الاحد 13 حزيران 2021.. لبنان من سيئ إلى أسوأ

للمشاركة

قفز متوسط سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية، اليوم الا؛د 13 حزيران 2021 ، خلال تعاملات الصباح في “السوق السوداء”.

سجل سعر الصرف الدولار في السوق السوداء عصر اليوم الاحد ١٣ حزيران، بين 15200 ليرة للشراء و15250 ليرة للبيع مقابل الدولار الواحد، هذا بعد بلوغه 15300 ليرة في فترة بعد الظهر.

سجّل سعر صرف الدولار في السوق السوداء ظهر اليوم الأحد ١٣-٦-٢٠٢١، ما بين 15150 ليرة 15200 ليرة للدولار الواحد.

وتخطى الدولار في السوق الموازية صباحا 15 ألف ليرة، وسجلت السوق تسعيرة للدولار تراوحت بين 15050 و15100 ألف ليرة لكل دولار ،وفق وسائل إعلام ملحية.

المزيد من أخبار الاقتصاد

لبنان من سيئ إلى أسوأ 

يقف لبنان أمام منعطفٍ قد يكون الأخطر منذ تَداعي واقعه المالي والاقتصادي في ضوء وقائع مخيفة تشي بأن التدحْرُجَ المتوالي للانهيار المروّع يوشك أن يتشابك مع العصف الأقوى لأزمة تأليف الحكومة الذي سيشكّله اعتذار الرئيس المكلف سعد الحريري الذي بات بمثابة قرارٍ اتُخِذ مع «وقف التنفيذ» لأيامٍ لا تتجاوز الأسبوع أو ساعات قد لا تتعدى الـ 48، ما لم يطرأ ما يقْلب هذا الاتجاه ويمدّد تأخير السير بهذا الخيار المتعدّد البُعد والذي تترتّب عليه نتائج على أكثر من صعيد داخلي وخارجي.

هذه الأجواء التي تفتح البلاد على أشدّ السيناريوهات قتامةً، قبضت على بيروت أمس في يومٍ استعاد معه الملف الحكومي واجهةَ الأحداث من دون أن يحجب «هديرَ» الانفجار المعيشي – الاجتماعي الذي بات «الخطر رقم» واحد على أجندة المجتمع الدولي الذي يواكب بقلقٍ بالغٍ غرقَ لبنان في مستنقع داخلي – اقليمي ولم يَعُد يُخْفي «يأسه» من حصول «يقظة» لدى الطبقة السياسية تنتشل البلاد من فم المجهول المعلوم، محاوِلاً في الوقت نفسه تجنيب الشعب اللبناني «الموتَ البطيء» الذي يعانيه وذلك عبر صون «الأمن الغذائي والاجتماعي» الذي اقترب من «الخط الأحمر».

الدولار بـ50 ألف ليرة في هذه الحالة

غرّد رئيس “حركة التغيير” ايلي محفوض على حسابه عبر تويتر قائلًا: “تسمية شخصية سنيّة ضمن حاضنة حزب الله وتأتمر بالسيد حسن نصرالله سيفاقم الأزمات وقد بات واضحا أن ميليشيا حزب الله الحاكمة تتلاعب بالأطراف المعنية بتشكيل الحكومة وإن حصل وجيء بأحد النماذج ضمن تصنيف الطُّرْطُورُ عندها فلنستعد لدولار بخمسين الف وإضطرار الناس لاقتناء البسيكلات للتنقل”.

رابطة المودعين: تقسيط الودائع خطير وهرطقة قانونية

أعلنت رابطة المودعين في بيان، أن “المصرف المركزي قام عبر القرار الأساسي رقم 13335 تاريخ 8/6/2021 بإقرار إجراءات استثنائية، تحت ما سماه تسديدا تدريجيا لودائع بالعملات الأجنبية، وهو أمر خال من الصحة”، معتبرة أن “القرار المذكور كسابقاته مصمم لتحميل الكلفة لأصحاب الودائع الصغيرة والمتوسطة، وباطنه تجميد للحسابات المصرفية، ويشكل حماية للمصارف على حساب المودعين”.

وأشارت إلى أن “هذا التعميم يقوم بتجاوز السرية المصرفية المنصوص عنها قانونا، والتي تذرع بها الحاكم لمنع إقرار تحقيق جنائي في حساباته سابقا، بينما يتجاوزها اليوم بسهولة للانقضاض على أصحاب الودائع الصغيرة والمتوسطة. كما أن التعميم يكرس التفريق غير القانوني بين أموال قديمة وجديدة، وأموال أودعت قبل 31/2/2019 وبعدها، وهو أمر مرفوض من المودعين، فالوديعة تعاد كما هي بكاملها كما ينص قانون الموجبات والعقود، وقانون النقد والتسليف”.

البنوك

وحددت البنوك اللبنانية سعر 3850 ليرة للدولار، عند سحب الدولار لصغار المودعين قبل فترة، ومعمول به حتى اليوم.

شركات الصرافة


وثبتت نقابة الصرافين في لبنان تسعير سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية بهامش متحرك بين سعر 3850 ليرة للشراء، و 3900 ليرة، للبيع كحد أقصى.

البنك المركزي


وظل سعر صرف الدولار في مصرف لبنان “البنك المركزي” عند 1507.5 ليرة لكل دولار واحد، ويخصص للسلع الأساسية فقط.


للمشاركة


إقتصاد, لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com