حركة شباب لبنان: لاصدار مرسوم التشكيل سريعا كي لا يكون الشارع آخر الدواء

للمشاركة

لفت رئيس “حركة شباب لبنان” ايلي صليبا في بيان، الى انه “من دون الالتفات الى الوضع المزري الذي وصل اليه لبنان واللبنانيين، يستمر احتجاز التشكيلة الحكومية التي قدمها الرئيس المكلف سعد الحريري في الادراج، ويتم إسقاط مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري بالضربة القاضية، وهي التي وصفت بالمحاولة الاخيرة للتشكيل، وتتطور حالة الانفصام عن الواقعين الدستوري والميثاقي القائمين منذ اقرار وثيقة الطائف، وتتجلى باقتراحات ومبادرات أقل ما يقال فيها انها مستفزة لشريحة واسعة من اللبنانيين، لا تقتصر على طائفة او مذهب او منطقة، بل شريحة تمثل الخط السيادي الوطني العروبي المؤمن بلبنان الواحد الموحد وبالعيش المشترك والاقتصاد الحر والداعي الى الالتزام ببنود الدستور واتفاق الطائف والقوانين المرعية الاجراء”.

وقال: “طفح الكيل من الاستمرار بتسهيل تجويع اللبنانيين تحت شعار المحافظة على حقوق المسيحيين او تحصيلها، في وقت ان المسيحيين اليوم هم بألف خير وواقعهم السلطوي والاجتماعي ممتاز نسبة الى واقعهم العددي، وهذا بفضل تضحيات وشهداء سقطوا ليكرسوا لبنان وطنا نهائيا للجميع، وبفضل سياسة أرساها الرئيس الشهيد رفيق الحريري تختصر بالعبارة الشهيرة “وقفنا العد”، في حين ان من يتولى زمام الامور اليوم اوصلنا الى على الارض يا حكم”.

ورأى أن “الاستمرار باستخدام حقوق المسيحيين وسيلة للابتزاز السياسي وتحقيق المصالح الخاصة، لا يتلاقى بأي شكل مع مواقف المسيحيين اللبنانيين ولا مع مبادىء ومواقف قياداتهم الدينية”، داعيا “اللبنانيين عموما والمسيحيين خصوصا الى ان يكونوا في جهوزية تامة للحظة وقف الانقلاب على الدستور وانهاء مسلسل الشؤوم والرعب والجوع والذل الذي يعيشه كل لبناني في هذا الوطن”.

وناشد صليبا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي “عقد قمة روحية مسيحية لرفع غطاء الكنيسة عن كل من ينطق باسم المسيحيين زورا وبهتانا وابتزازا”، مطالبا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ب”اصدار مرسوم التشكيل سريعا كي لا يكون الشارع آخر الدواء”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com