«خدمة 24» تطبيق جديد لثلاثين مهنة تغطي كل لبنان

للمشاركة

«خدمة 24» هو اسم التطبيق الذي أُطلق أمس في لبنان، وعليه يجد المواطن، في المرحلة الأولى، 50 محترفاً في أكثر من 10 قطاعات من المهن، يحتاج اللجوء إليها في حياته اليومية. وهذا التطبيق الذي يبدأ العمل به في مدينة طرابلس وضواحيها، على أن يفعّل قريباً في كل لبنان، هو ثمرة جهد بدأ منذ عام 2017، يوم افتتح «معهد الصفدي للتدريب المهني المعجّل»، وأصبح له فروع بكل من طرابلس والضنية وعكار، وكذلك يتعاون مع مراكز تابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية في بيروت للغرض نفسه. وهذا المشروع بدأت جذوره من عام 2013، بالتعاون مع البلديات المحلية، لكنه وجد ملامحه ومراكزه التدريبية بالتدريج، ليصل في الوقت الحالي إلى تخريج ثلاثة آلاف مهني متدرب سنوياً، في كل لبنان. وقد اختير خمسون من بين الأفضل منهم، ليقدموا خدماتهم من خلال التطبيق الجديد.
وانطلقت فكرة المعهد بسبب افتقار العديد من الشبان إلى أي مؤهلات علمية أو مهنية للدخول إلى سوق العمل. وأتاحت هذه المراكز التدريبية، للشبان فرصة تعلّم مهنة على يد محترفين، ومتابعتهم حتى إتقانهم الحرفة التي اختاروها. وتقول سمر بولس، المديرة العامة لمؤسسة الصفدي، إنّ «30 اختصاصاً ضمن قطاعات عشر يعلّمها المعهد للمنتسبين إليه، كل تبعاً لخياراته. إذ يُدرّب المنتسب لمدة شهر ونصف الشهر، على يد معلمين أكْفاء. ثم ينخرط في العمل وهو برفقة شخص محترف، ليتم التدريب عملياً على الأرض. ويتابع المنتسبون، بشكل حثيث، حتى التأكد من احترافهم المهنة، وامتلاكهم التام المهارات المطلوبة منهم».
ومع إطلاق هذا التطبيق تقول بولس «أخذنا على عاتقنا مسؤولية نعرف أنّها حساسة. فهؤلاء يدخلون البيوت ويؤتمنون عليها؛ لذلك جاء اختيارنا هذه الدفعة الأولى بعناية كبيرة، وانتباه إلى معايير شخصية إضافة إلى الكفاءة المهنية، وهو ما أخذناه بعين الاعتبار».
وعُقد مؤتمر صحافي يوم أمس في طرابلس، في مركز المعهد حضرته المديرة العامة للمؤسسة سمر بولس وحشد من المهتمين، والسفيرة الدنماركية ميرت جوهال؛ كون سفارة بلادها شريكة في المشروع. ورأت جوهال «أنّ الوضع الاقتصادي في لبنان صعب جداً، لكن يبقى الأمل بالمؤسسات الفاعلة على الأرض».
وبالتزامن مع التطبيق أُطلقت أغنيتان إعلانيتان، توضحان جانباً من الاختصاصات التي يغطيها التطبيق، منها الفندقية، والكهرباء، والتبليط، وصب الجفصين، ورعاية المسنين، ورعاية الأطفال وكذلك الزراعة ومهن كثيرة أخرى.
ويحرص المشروع على تقديم أسعار تشجيعية ومدروسة لكل الراغبين في خدماته، كما يتيح التطبيق لطالب الخدمة، أن يعرف تكلفتها قبل الحصول عليها. ومن خلال التطبيق يُرصد مدى رضا طالبي الخدمة، ورأيهم بما حصلوا عليه من مساعدة.


للمشاركة
,
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com