أسامة سعد: شباب فلسطين خط الدفاع الأول عن الأمة العربية

للمشاركة

شارك الأمين العام ل”التنظيم الشعبي الناصري” النائب الدكتور أسامة سعد في المسيرة الشعبية دعما للشعب الفلسطيني التي انطلقت من أمام مخيم مار الياس – مستديرة الأونيسكو وصولا الى ساحة رياض الصلح، والقى كلمة قال فيها: “يا شباب لبنان ويا شباب فلسطين، من بيروت عاصمة لبنان نوجه التحية إلى القدس عاصمة فلسطين، من بيروت الصمود والمقاومة في مواجهة الغزو الصهيوني، ومن الشعب اللبناني في كل المناطق، نوجه التحية إلى الشعب الفلسطيني المنتفض والمقاوم في القدس والضفة الغربية وغزة وأراضي 48، التحية للالتزام الشامل بالإضراب الوطني العام اليوم وألف تحية إلى الشهداء والجرحى والأسرى”.

أضاف: “جيلا بعد جيل، يؤكد الشعب الفلسطيني أنه شعب واحد في كل الأرض المحتلة وفي بلدان الشتات، رغم التشريد ورغم كل محاولات التجزئة والتقسيم. هذا الشعب الموحد في ميادين الكفاح، يطالب فصائل العمل الوطني الفلسطيني بتوحيد صفوفها وقرارها الوطني المستقل تحت رايات الانتفاصة والمقاومة، كما يؤكد على تمسكه بالهوية الفلسطينية وعلى تشبثه بأرض الآباء والأجداد. شعب يواجه الاستعمار والصهيونية منذ ما يقرب من مئة عام دفاعا عن حقه بوطنه من دون أن يكل أو يمل، هذا الشعب المكافح لا بد أن ينتصر وأن يحرر وطنه، وأن يعود إلى أرضه ليقيم عليها دولة فلسطين الديمقراطية لكل الفلسطينيين”.

وتابع: “باللحم الحي وبالحجارة وبالصاروخ، يواجه شباب فلسطين الجيش الصهيوني المدجج بأحدث الأسلحة الأميركية الفتاكة، يواجه الاحتلال وجرائمه الوحشية ويواجه التهويد والاستيلاء على الأرض والمقدسات، كما يواجه الاضطهاد والتمييز العنصري”.

وقال: “يا شباب فلسطين، أنتم الطليعة وأنتم خط الدفاع الأول عن الأمة العربية، أنتم تصدون خطر العنصرية والهمجية الصهيونية عن الجميع، الشعوب العربية وكل أحرار العالم أنظارهم شاخصة إليكم على الرغم من أنظمة التخاذل والتطبيع، أنظمة الطائفية والتبعية والفساد والاستبداد. تلك الأنظمة التي تقدم أكبر الخدمات للكيان الصهيوني، فالطائفية والمذهبية تشكل تبريرا للكيان الصهيوني ودولته بهويتها الدينية اليهودية. وعندما ينتفض الشباب في لبنان وفي غيره من البلدان العربية ضد أنظمة الطائفية والتبعية والفساد، ومن أجل إقامة الدولة المدنية القادرة والعادلة، هم يهدفون إلى تحقيق المساواة والعدالة لشعوبهم والنهضة والتقدم لبلدانهم، كما يهدفون إلى تحصينها لمواجهة الفكر الصهيوني ولمجابهة المطامع الصهيونية وخطر العدوانية الصهيونية”.

وختم: “نجدد التأكيد على دعم الشعب اللبناني الثابت للشعب الفلسطيني الشقيق في كفاحه المجيد من أجل حقوقه الوطنية”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com