غادة عون: جردت من صلاحياتي لاني تجرأت وفتحت ملفا حاولت فيه اثبات الحقيقة بالوثائق

للمشاركة

غردت القاضية غادة عون عبر تويتر كاتبة: “آسف لكل الكلام الذي قيل ويقال ولكل الاتهامات الباطلة والكلام المنسوب الي والذي لم اقله. الهدف الوحيد واضح تسييس قضية حق، قضية شعب مقهور يريد أن يحاسب. اولا لمن لا يعرفني يمكنه أن يراجع تاريخي في القضاء منذ 39 سنة اشكر الله على اني سعيدة دائما لاكون امينة لقسمي ولضميري. ما حصل معي في الآونة الأخيرة اني جردت من كل صلاحياتي، فقط لاني تجرات وفتحت ملفا ضخما حاولت فيه اثبات الحقيقة بالأدلة والوثائق، فقامت الدنيا ولم تقعد”.

وأضافت “يجب ان يعرف الجميع اني عندما داهمت مكاتب مكتف لم يكن معي اي عنصر لمؤازرتي وبالتالي كنت عرضة للتصوير والملاحقة من الصحافيين دون هوادة، اليس من حق الشعب اللبناني ان يعرف الحقيقة؟ اليس من حق مدعي عام عندما يمنع ست مرات من الدخول الى مكاتب شركة للاشتباه بوجود جرم، ان يداهم بالقوة؟. اليس من حق هذا المدعي العام الذي يستدعى الى التفتيش وكانه متهم ان يسأل كيف يبلغ بقرار تنحيته من وكيل الخصم لدى تواجده في مكاتب الشركة؟”

وقالت: “حقائق أضعها برسم الشعب اللبناني وزملائي في القضاء. انا اومن بانه لن يضيع حق وراءه مطالب. سأظل امينة مع زملائي الشرفاء في القضاء وهم كثر لقول الحقيقة والشهادة لها مهما عظمت التضحيات. ومهما تعالت اصوات الباطل. لا بد للحقيقة ان تظهر ولا بد لليل ان ينجلي”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com