اللجنة الطالبية: خطة وزارة التربية فشلت قبل إطلاقها

للمشاركة

استغربت اللجنة الطالبية في لبنان في بيان اثر إجتماعها عبر تطبيق “زوم”، “العناد غير المبرر بمواقف وزارة التربية الأخيرة، والتي لم تحظ برضى أي من أطراف الأسرة التربوية بما فيها الطلاب، فأغلبية المدارس الخاصة فضلت عدم فتح صفوفها حضوريا ومتابعة التعلم عن بعد. كما أعلنت روابط الأساتذة في التعليم الرسمي الإستمرار بالتعليم عن بعد إلى حين تأمين اللقاح لجميع الأساتذة، لتفشل مساعي الوزارة باستئناف العام الدراسي ظنا منها أن مقومات العودة الآمنة قد تحققت”.

ورأت أن “أي إطلالة لوزير التربية في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب أو مساعديه، ما هي إلا محاولة لتعويم ما تبقى من خطة الوزارة التي فشلت قبل انطلاقها، والتي لن تؤثر سوى سلبا على الصحة النفسية للطلاب”.

وجددت اللجنة دعوتها وزير التربية إلى “إعلان إلغاء الشهادة المتوسطة هذا العام فورا ودون أي تأخير واعتبارها كباقي الصفوف، والإعتماد على علامات الإمتحانات المدرسية لطلاب الثانوية العامة”.

وإذ أشارت الى أنها تلقت “العديد من الشكاوى لمدارس لا تلتزم بقرار الوزارة وتركت الخيار للطلاب والأهالي بالعودة الى التعلم المدمج أو متابعته عن بعد، كذلك انتشرت صور ومقاطع فيديو لمدارس لم تلتزم الإجراءات الصحية عند فتح أبوابها حضوريا دون تحرك من الوزارة”، سألت: “أين هي الرقابة التي حدثتمونا عنها في خطتكم لضمان سلامة الطلاب؟ وأين هي غرفة العمليات الخاصة لهذه الغاية؟ لا مساومة على حياة الطلاب أو الأساتذة”.

وقال رئيس اللجنة عمر الحوت: “عامل الوقت ليس لصالحنا، فلتقرأ الوزارة المستقبل بواقعية ومنطق إذا أرادت فعلا أن تحمي التربية في لبنان، ولتسمع لما يقوله الرأي العام من انتقادات واعتراضات ولتأخذها بالاعتبار”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com