المجلس الارثوذكسي: من العار بعد أكثر من مئة عام على المجازر الارمنية أن يبقى العالم الحر صامتا

للمشاركة

استنكر المجلس الارثوذكسي اللبناني، في بيان، في ذكرى المجازر الارمنية، “الصمت الدولي وعدم الادانة الصريح والعلني للمجازر التي ذهب ضحيتها ملايين من المسيحيين والمواطنين الارمن والسريان الارثوذكس الأبرياء”.

وقال: “نقف نحن والشعب اللبناني خلف الشعب الارمني الشقيق مطالبا العالم والمجتمع الدولي الزام الحكومة التركية الاعتراف بالابادة ومن ثم الاعتذار من الشعب الارمني والتمهيد للتعويض عليهم، لأنه من العار وبعد مرور أكثر من مئة عام على حصول المجزرة بحق الانسانية والشعوب، أن يبقى العالم الحر صامتا يتفرج من دون أن يحرك ساكنا”.

وختم: “نحن نعيش في القرن الواحد والعشرين، وما نزال نسمع مجازر بحق الشعوب والانسان، ونأمل الاستقرار في المنطقة العربية والشرق الاوسط وانتهاء الحروب والقتل”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com