مرتضى خلال وضع حجر الأساس لمراكز الحجر الصحي الزراعي في المرفأ بتمويل ياباني: دعم كبير لمتابعة الوزارة قضايا الامن الغذائي

للمشاركة

وضع حجر الأساس اليوم، لبناء مراكز جديدة للحجر الصحي الزراعي النباتي والحيواني في مرفأ بيروت، بالتعاون بين وزارة الزراعة وبرنامج الغذاء العالمي، وبتمويل من الحكومة اليابانية، في حضور وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور عباس مرتضى، سفير اليابان في لبنان تاكيشي اكوبو وممثل برنامج الأغذية العالمي عبد الله الوردات.

مرتضى
وقال مرتضى: “نجتمع اليوم في مرفأ بيروت بعد مرور ثمانية اشهر على الكارثة التي عصفت بالعاصمة وأهلها، بدعم من دولة صديقة، لنفتح نافذة أمل اقتصادية بوضعنا حجر الأساس وإطلاق عملية بناء مراكز حديثة للحجر الصحي الزراعي بشقيه النباتي والبيطري، بهبة مشكورة من الحكومة اليابانية وبتنفيذ مشترك بين وزارة الزراعة وبرنامج الأغذية العالمي. وأود ان اعبر عن سعادتي بهذه الشراكة وتقديم الشكر والتقدير لحكومة اليابان بشخص سعادة السفير تاكيشي اكوبو على تجاوبه السريع مع طلب الوزارة، والى سعادة ممثل برنامج الأغذية العالمي السيد عبد الله الوردات على المساندة الفنية اللازمة لإطلاق هذه العملية. والشكر والتقدير لإدارة مرفأ بيروت على التعاون وتقديم التسهيلات الإدارية من أجل تخصيص قطعة الأرض المناسبة لبناء المراكز، والشكر موصول لوزارة الأشغال”.

أضاف: “المشروع الذي نطلقه اليوم، يشكل دعما كبيرا لعمل الوزارة في متابعة قضايا الامن الغذائي وسلامة الغذاء عبر بناء مراكز الحجر الصحي وتجهيزها بالمعدات الحديثة والمختبر التحضيري. وتأتي هذه الخطوة مكملة لمختبر كفرشيما، وهو المختبر الرسمي المواكب لعمليات الرقابة، وفي اطار الحرص على استمرارية وصول الواردات الغذائية الى الأسواق اللبنانية والحفاظ على انسيابية حركة مرور هذه المواد عبر المعابر الحدودية والكشف عليها لضمان سلامتها. يدخل عبر مرفأ بيروت ما بين 85 الى 90 بالمئة من مجمل الواردات الزراعية والحيوانية والمدخلات الزراعية، من اجل ذلك ورغم الضرر الكبير الذي أصاب مراكز الحجر الزراعي والصحي جراء انفجار 4 آب، إلا أنها استمرت في تأمين دورها الحيوي والعمل عبر مراكز موقتة لضمان السلامة الغذائية”.

وختم: “نجدد الشكر الى السفير الياباني وممثل برنامج الأغذية العالمي، ونتطلع الى انجاز سريع للبناء والتجهيزات المتوقع أن ينتهي قبل نهاية هذا العام”.

اكوبو
بدوره، حيا السفير الياباني الشعب اللبناني، أكد وقوف بلاده “الدائم مع لبنان في أي مشروع يساعد على تطوير البلد وضمان سلامة المواطنين”، مشددا على أن “تمويل الحكومة اليابانية لمثل هذه المشاريع مستمر ولن يتوقف”، آملا ان “يعاود المرفأ عمله كما كان، ويعاد بناؤه ليكون أجمل مما كان”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com