الديموقراطي: لتشكيل حكومة أقطاب تنقذ البلد من الانهيار

للمشاركة

أكد الأمين العام للحزب الديموقراطي اللبناني وليد بركات في ذكرى مجزرة قانا، أن “أرضنا كانت مستباحة أمام العدو الصهيوني، الذي نفذ أبشع الجرائم بحق الشعب اللبناني، بتغطية أميركية”، مشيرا الى أن “كل الدول أجمعت يومها على بشاعة الحدث ودانت اسرائيل إلا أميركا، التي استعملت حق النقض “الفيتو” في الأمم المتحدة لعدم محاسبتها”.

وأشار إلى أن “إسرائيل تخطط وأميركا تنفذ، ويجب أن يدرك اللبنانيون أن السياسة الاميركية تريد ضرب لبنان وإشاعة الفوضى فيه، بعد أن فشلت في إشعال الفتنة بين اللبنانيين، فشلت في ضرب سوريا المعبر والسند، واليوم هم سبب الانهيار والحصار الاقتصادي الذي نعانيه، بدءا بمنع التحويلات من الخارج وإقفال الحسابات وصولا إلى ضرب المنظومة المالية، وهذا ما أوحت به زيارة هيل الأخيرة ولقاءاته مع الشخصيات اللبنانية وخصوصا مع حاكم مصرف لبنان”، لافتا الى أن “الفساد شماعة للسياسة الأميركية التي تم اعتمادها لتدمير لبنان”.

أضاف: “الأزمة أزمة نظام وليس السياسات المحلية، ولنتعظ من المير مجيد ارسلان الذي ركع لتقبيل العلم اللبناني وجميع القيادات الوطنية التاريخية التي كانت تختلف لتتفق في النهاية على مصلحة الوطن”.

ولفت إلى أن “هناك حراكا دوليا وعربيا وإقليميا إزاء الشأن اللبناني، ولكنه لا ينتج شيئا بسبب القوى الإقليمية الضاغطة باتجاه عدم إيجاد الحلول”، مؤكدا أن “السياسة الأميركية ستتغير في المنطقة، ولكنها بحاجة للمزيد من الوقت لتتبلور”.

وختم بركات: “نحن مطالبون بصناعة مستقبلنا بأنفسنا، فالبلد يمر بأزمة كبرى تتطلب حكومة أقطاب مطعمة بتقنيين للخروج من هذه الأزمة”، داعيا رئيس الحكومة المكلف الى “التعاون مع رئيس الجمهورية في تشكيل الحكومة وعدم السماح بأخذ البلد إلى الدمار والانهيار”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com