باسيل وافق على حكومة من 24 وزيراً… ولكن!

للمشاركة

جاء في جريدة الأنباء الإلكترونية:

كشفت معلومات جريدة “الأنباء” الالكترونية ان كل المحاولات التي يتم بذلها لتسهيل تشكيل الحكومة لم تصل إلى أي نتيجة، ولا يزال رئيس الجمهورية على شروطه، مشفوعاً بتصلب رئيس التيار الوطني الحرّ جبران باسيل، الذي حصل تواصل من قبل حزب الله معه في الأيام الماضية، لكنه لم يبد أي تغيير في موقفه.

ووفق المعلومات فإن باسيل أعلن موافقته على حكومة من 24 وزيراً لكنه طلب من الحزب أن يتفاهم مع رئيس الجمهورية حول الصيغة النهائية وآلية اختيار الأسماء وتوزيع الحقائب، مرفقاً هذا الموقف بموقف آخر بأنه لن يشارك في الحكومة ولن يمنحها الثقة والغطاء، وهذا ما اعتبره حزب الله عنصراً معرقلاً بشكل غير مباشر، خاصة وأن الحزب حريص على أن تتمثل معظم القوى السياسية الكبرى في الحكومة.

مصادر سياسية قالت عبر جريدة “الأنباء” الإلكترونية ان “موقف حزب الله يتلاقى مع موقف روسيا التي دعت في بيان وزارة خارجية إلى تشكيل حكومة برئاسة سعد الحريري وبمشاركة كل القوى السياسية، ما يعني أن موقف باسيل يسعى من خلاله إلى تعزيز شروطه قبل زيارته إلى روسيا التي تشترط أن تضم الحكومة مختلف القوى السياسية”، واعتبرت المصادر أنه “أمام هذا الواقع الذي لم يشهد أي تغيير حقيقي أو جدي لا يبدو أن الحكومة ستكون قريبة لا بل مؤجلة لأشهر، وقد جاء في موازاة هذا التأجيل، موقف رئيس الجمهورية بتجميد توقيعه لمرسوم توسيع الحدود سلفة على دفتر الحساب الأميركي بحثاً عن إمكانية إستعادة التواصل والتفاهم على نقاط وملفات متعددة”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com