حركة شباب لبنان تعلن الاحد خطوات تصعيدية وآلية إجراء امتحانات الثانوية: تمديد العام الدراسي هدفه تحصيل المدارس للاقساط

للمشاركة

– رفضت مصلحة الطلاب في حركة “شباب لبنان” في بيان، “ما أعلنه وزير التربية والتعليم العالي في مؤتمره الصحافي من قرارات عشوائية وغير مدروسة ستعرض صحة الطلاب للخطر، وتتناقض مع الواقع الذي يعيشه اللبنانيون”، معتبرة ان “تمديد العام الدراسي غير مبرر وليس مبنيا على اسباب واقعية ولا هدف منه الا الايحاء بوجود مصاريف تشغيلية ناتجة عن التدريس الحضوري، وبالتالي فتح المجال امام المدارس الخاصة لتحصيل الاقساط من اهالي الطلاب كاملة على هذا الاساس، في وقت ان الاقساط يجب ان تخفض 35 في المئة باعتبار ان المؤسسات التربوية لم تتكبد اي مصاريف تشغيلية هذا العام الدراسي خاصة وان التعليم الحضوري تم لاسبوعين فقط”.

وأعلنت “امكانية التصعيد في الشارع وتنظيم تحركات امام وزارة التربية والتعليم العالي وكبرى المدارس الخاصة لانها اكثر من ضغط على الوزير”، مشيرة الى ان “نقابة المعلمين وروابط الاساتذة واتحادات لجان الاهل والروابط الطلابية أعلنوا مواقفهم الرافضة لتمديد العام الدراسي وللتعليم المدمج، لان معظم المدارس الخاصة انهت المنهج الدراسي عن طريق التعليم عن بعد”.

ودعت الى “مؤتمر صحافي تعقده بالاشتراك مع اتحاد طلاب لبنان وذويهم ولجان وروابط طلابية وطلاب وأهال، الاحد في 18 الحالي، عند الحادية عشرة قبل الظهر، في مقر الحركة في جديدة المتن، للاعلان عن الخطوات التصعيدية وآلية مقترحة لاجراء الامتحانات الرسمية للشهادة الثانوية بطريقة تتفادى الاختلاط، وفي كل الاحوال لمطالبة الوزير بعدم الرضوخ لضغوطات المدارس الخاصة وبضرورة اشراك اللجان والروابط الطلابية في ما بات يعرف ب “الاسرة التربوية” لانهم الاساس فيها واي قرار يجب ألا يتخطاهم”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com