محافظ بيروت تفقد وخير المستشفى الميداني المصري وعقد اجتماعا يتعلق بترميم أبنية متضررة في مار مخايل وإزالة مادة ASBESTOS

للمشاركة

تفقد محافظ بيروت القاضي مروان عبود والأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء الركن محمد خير المستشفى الميداني المصري في حرج قصقص.

وأفاد بيان وزعته دائرة العلاقات العامة في بلدية بيروت ببيان أن “عبود وخير اطلعا من القيمين على أوضاع العمل في المنشأة الطبية التي تضم عيادات طبية خارجية وغرف عمليات للحالات الطبية الصغيرة التي لا تحتاج الى بنج عام. كما تقدم الخدمات الطبية المجانية لما يقارب ال500 شخص يوميا من سكان مدينة بيروت من دون أي تكلفة مادية، خصوصا في ظل اكتظاظ المستشفيات الحكومية والخاصة بالمرضى بسبب فيروس كورونا، في ظل مع عدم قدرة المواطنين على دخول المستشفيات من جراء تدني القدرة المالية لدى الكثير منهم”.

وأكد عبود “دعمه الكامل لعمل المستشفى الميداني المصري”، وقال: “هذا النوع من الأعمال الانسانية من شأنه أن يساهم في تخفيف العبء على المواطنين، في ظل الظروف المادية الصعبة المترافقة”.

ثم جال عبود على الجهة الشرقية من حرج بيروت، حيث القسم المخصص لإجراء فحوص فيروس كورونا PCR.

وأشار البيان إلى أن “هذا القسم يقدم خدمات إلى أبناء بيروت وسكانها تحت إشراف فوج الاطفاء، ويتم إجراء فحص مجاني لما يقارب ال200 شخص 3 أيام في الأسبوع”.

وأثنى عبود على “عمل المركز والعاملين فيه”، مؤكدا “دعمه الكامل بهدف استمرار المركز في تقديم المساعدة والخدمات المجانية إلى أهل بيروت”.

من ناحية أخرى، التقى عبود في مكتبه بالقصر البلدي وفدا من جمعية Live Love Lebanon وUN-Habitat.

ولفت البيان إلى أن “خلال اللقاء تم البحث في مشروع ترميم 15 مبنى متضررا في منطقة مار مخايل، ليكون بمثابة حي نموذجي بتمويل ياباني قيمته مليوني دولار، ومن المنتظر أن يتم افتتاح الأعمال خلال الاسبوع المقبل على أن تكون بوتيرة سريعة لتبصر النور في أقرب وقت ممكن. كما تم التباحث في كيفية التعاون والتنسيق لإزالة الردميات من مدينة بيروت، خصوصا تلك التي تحتوي على مادة الAsbestos الخطرة”.

وأشار إلى أن “الوفد أكد لعبود أنه في صدد إجراء دراسة شاملة تتعلق بإيجاد السبل الآمنة والحلول اللازمة لإزالة تلك المواد الخطرة من العاصمة”.

وكان عبود عقد اجتماعا يتعلق بموضوع الصرف الصحي، ضم كل من مجلس الانماء والاعمار، اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية، مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان، مؤسسة مخزومي، ومهندسين من بلدية بيروت. وتم الاتفاق خلال اللقاء على “وضع خطة متكاملة للتخلص من مياه الصرف الصحي التي تصب في بحر بيروت”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com