سعر الدولار في لبنان اليوم الأحد 11 نيسان 2021.. تأجيل إطلاق منصة مصرف لبنان

للمشاركة

سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية، اليوم الأحد 11 نيسان 2021، في تعاملات السوق الموازية غير الرسمية (السوداء).

ويعتمد تجار السوق السوداء مساء اليوم الأخد تسعيرة لصرف الدولار تتراوح بين 12950 و13000 ليرة لكل دولار.

وبعد الظهر ارتفع سعر صرف الدولار متراوحا بين 12975 و13025 ليرة لكل دولار الأحد 11/4/2-2021، على الرغم من اقفال المؤسسات

وكان سجّل سعر صرف الدولار في السوق السوداء صباح اليوم الاحد 11-4-2021 ما بين 12800 و12900 ليرة لبنانية للدولار الواحد.

,واقفل سعر صرف الدولار في السوق السوداء يوم امس, على 12750 و12800 ليرة لبنانية للدولار الواحد, بعد أن سجل صباحاً, ما بين 12700 و12750 ليرة لبنانية للدولار .

ويمر لبنان بأخطر مفترق طرق في تاريخه، إذ يواجه سيناريو كارثيا يتلخص في نفاد الاحتياطيات الأجنبية.

الخبز والبنزين

مع العلم ان الخبز يباع فقط في صالات الأفران من دون سواها، مما يهدد لقمة وكرامة اللبنانيين على السواء، بخاصة في ظل عدم وجود الافران في العديد من المدن والبلدات في مختلف المحافظات اللبنانية، وفي ظل احتكار مادة البنزين وتقنين توزيعها من قبل زملاء الإتحاد المذكور في قطاع النفط”

والدعم في لبنان يذهب إلى تمويل الواردات الأساسية، بينما تسعى الحكومة لإطلاق خطة لخفض الدعم لوقف تكبد مبلغ يصل إلى 600 مليون دولار شهريا.

مزيد من الأخبار الإقتصادية

يستمر سعر صرف الدولار بتسجيل ارتفاعات يومية، وإن بشكل متباطىء، وقد بلغ اليوم 10 نيسان 2021 قرابة 12700 ليرة إلى 12750 ليرة، للشراء والمبيع.

منصة مصرف لبنان

“أجّل مصرف لبنان اطلاق تطبيق المنصة الإلكترونية ” Sayrafa” العائدة له، الى 16 نيسان بعد ان كان من المقرر العمل بها اواخر اذار المنصرم، وبموجبها يتم تسجيل التداول بعمليات الصرافة وتصبح هي المرجع الاساسي لسعر الدولار الحقيقي للسوق.

مصرف لبنان

وظل سعر صرف الدولار في مصرف لبنان “البنك المركزي” عند 1507.5 ليرة لكل دولار واحد، ويخصص للسلع الأساسية فقط.

المصارف اللبنانية

وحددت البنوك اللبنانية سعر 3850 ليرة للدولار، عند سحب الدولار لصغار المودعين قبل فترة وما زال معمولا به حتى اليوم.

مكاتب الصيرفة

وثبتت نقابة الصرافين في لبنان تسعير سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية بهامش متحرك بين سعر 3850 ليرة للشراء، و3900 ليرة، للبيع كحد أقصى.

ويواجه لبنان أزمات سياسية وصحية واقتصادية ومالية أدت إلى انهيار عملته الوطنية، ولم تتمكن الانتفاضة الشعبية التي انطلقت منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول 2019 من الضغط لمعالجة هذه الأزمات، أو تحقيق مطالبها.


وتتجه الأنظار إلى الموعد المحتمل لإطلاق المنصة التي وعد مصرف لبنان بإطلاقها منتصف شهر نيسان الحالي، على أمل لجم ارتفاع سعر صرف الدولار. وتنعكس حال الترقب تلك انخفاضاً في الطلب على الدولار. الأمر الذي يساهم بشكل أو بآخر بضبط إيقاع تصاعده بشكل كبير حالياً.


للمشاركة
,
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com