اسامة سعد عرض مع سفير تونس المستجدات في لبنان والمنطقة وتأكيد اهمية التعاون لمواجهة التحديات

للمشاركة

بحث الأمين العام “التنظيم الشعبي الناصري” النائب الدكتور أسامة سعد المستجدات في لبنان وتونس والمنطقة العربية، مع السفير التونسي بوراوي الإمام الذي زاره في مكتبه في صيدا.

وجرى التأكيد خلال اللقاء، بحسبب يان ل”الشعبي الناصري” على أهمية “التعاون بين لبنان و تونس على مختلف الصعد بما يخدم الشعبين، وبخاصة جيل الشباب”.

وأكد الامام خلال اللقاء، على “العلاقات التاريخية المميزة والعميقة التي تجمع البلدين، وعلى أهمية التعاون من أجل مواجهة التحديات والهموم التي تواجه منطقتنا العربية، وذلك تلبية لتطلعات الشعوب وبخاصة جيل الشباب”. كما أكد أهمية “العمل من أجل تحقيق حياة افضل وتكريس الحق الجوهري لكل مواطن عربي بالحرية والكرامة”.

بدوره قال سعد: “كانت فرصة للتداول في مختلف الأوضاع العربية والعلاقات بين البلدين الشقيقين اللذين تربطهما علاقات تاريخية وطيدة وراسخة ومصالح، وذلك خدمة للشعبين اللبناني والتونسي. من هنا ننطلق، مما أكد عليه السفير الامام، بأن الشعوب العربية تتطلع الى مشروع نهضوي تحرري ينصف الأجيال الجديدة في تطلعاتها من أجل مستقبل أفضل لبلدانها، وان تلتحق بلداننا العربية بالعصر وافكاره وأساليبه في كل المجالات”.

وختم: “من هنا لا بد ان نفتح المجال امام الأجيال الجديدة لكي تأخذ دورها في الحياة العامة، وأن تكون هي من يقرر المستقبل في بلدانها”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com