لبنان.. ملامح تسوية بحكومة دون ثلث معطّل

للمشاركة

غداة اكتمال دائرة الضغوط العربيّة والإقليميّة والدوليّة في اتجاه تأليف الحكومة الجديدة في لبنان، ضجّت الساعات القليلة الماضية بـ«تباشير» في هذا الاتّجاه، على أساس الترحيب بمبادرة نيابية داخلية، القاضية بحكومة من 24 وزيراً، يكون لكلّ واحد منهم حقيبة، باستثناء رئيس الحكومة ونائبه، على أن يكون جميع الوزراء من الاختصاصيّين.

وفيما الساعات المقبلة ستحدّد الإجابة ومسار الأمور، سلباً أو إيجاباً، تردّدت معلومات مفادها أنّ كلّ ما حُكِي عن إيجابيّات في تأليف الحكومة يبدو بعيداً عن الواقع، ذلك أنّ الأمور لا تزال في نقطة تشكيل حكومة من 24 وزيراً بلا ثلث معطل.

وهذا اتفاق مبدئي، ينتظر البحث في التفاصيل. أمّا مسار الأمور، فسيظلّ على إيقاع المفاوضات الخارجيّة. ووسط الآمال بأن يخرج البلد من الإقفال السياسي والحكومي، اختصر رئيس الجمهورية ميشال عون وصْف المشهد بقوله إنّ الحلحلة تواجه عقداً، وبالتالي، فإنّ كلام عون، بحسب تأكيد مصادر سياسيّة لـ«البيان»، يثبت أنّ موعد تشكيل الحكومة ليس قريباً.

وتجدر الإشارة إلى أنّ الأسبوع الفائت كان شهد حراكاً نوعيّاً ومكثّفاً من أجل التقاط الفرصة المؤاتية لتأليف الحكومة الجديدة. أمّا القاعدة المركزيّة لبلورة معالم هذه الفرصة، فتنطلق من تخلّي الرئيس عون عن شرط الثلث المعطّل، مقابل قبول الرئيس المكلّف سعد الحريري بتوسيع التشكيلة الوزاريّة. ومن هنا، أكدت مصادر المعنيّين بالحراك الجديد لـ«البيان» أنّ توسعة التشكيل الحكومي إلى 24 وزيراً باتت طرحاً يجري التفاعل حوله من بيروت إلى باريس.

البيان- وفاء عواد


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com