اللقاء التشاوري لجمعيات طرابلس: لإعلان حالة طوارئ اقتصادية

للمشاركة

عقد اللقاء التشاوري لجمعيات طرابلس وضواحيها اجتماعه الثاني في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي (نوفل)، وبحث في الأوضاع العامة وفي الآليات التي سيجري اتباعها لإنشاء اتحاد جمعيات طرابلس وضواحيها.

وبعد سلسلة مناقشات، فوض المشاركون منسق اللقاء وفيق ابراهيم القيام بكل الاتصالات والخطوات الرسمية لإنشاء اتحاد الجمعيات في طرابلس وضواحيها.

وأصدر المجتمعون بيانا أذاعه ابراهيم، استنكروا فيه “الإساءة التي تعرض لها رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق”، مؤكدين أن “موقع رئيس بلدية طرابلس المنتخب من الشعب له هيبته واحترامه، ولا يمكن لأي كان أن يسمح بالاساءة إليه”، ومطالبين وزير الداخلية والبلديات ب”متابعة هذه القضية واتخاذ الإجراءات المسلكية والتأديبية التي تحفظ كرامة طرابلس وأهلها”.

كما استهجن المجتمعون بلوغ سعر الصرف الدولار الأميركي عتبة ال11 ألف ليرة، ودعوا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وكل المعنيين الى “تحمل مسؤولياتهم وجعل اجتماعاتهم مفتوحة من أجل إيجاد المعالجات الناجعة لهذه الأزمة”.

وشددوا على “ضرورة تشكيل حكومة فورا لمواجهة الوضع الاقتصادي المتردي، والمبادرة الى إعلان حالة طوارئ اقتصادية”، وطالبوا ب”وضع حد للفقر الذي يتمدد في طرابلس خصوصا وعلى مساحة الوطن اللبناني عموما، وبتفعيل عمل الأجهزة الأمنية لمواجهة الذين يستغلون الأوضاع الاجتماعية الصعبة للقيام بأعمال مخلة بالقانون لا سيما على صعيد السرقات والسطو المسلح”.

وختم المجتمعون بالتأكيد على أن يدهم “مفتوحة للجميع من أجل تأمين ما أمكن من خدمات ومساعدات وتقديمات لكل من يحتاجها”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com