دائرتا الجرد والمتن في الديمقراطي اللبناني تسلمتا أجهزة تنفس ومعدات طبية مقدمة من أرسلان

للمشاركة

ترأس عضو المجلس السياسي – مدير الداخلية في الحزب “الديمقراطي اللبناني” لواء جابر، اجتماعا لدائرة الجرد في الحزب بحث في شؤون منطقة الجرد وأوضاعها الصحية والاقتصادية، حضره عضو المجلس السياسي حسين عبد الخالق، رئيس الدائرة نبيه الأحمدية، أعضاء هيئة الدائرة ورؤساء الوحدات الحزبية.

كذلك، عقدت دائرة المتن في الحزب اجتماعا برئاسة جابر وحضور عضو المجلس السياسي الدكتور ياسر القنطار، رئيس الدائرة فرزان ضو، وأعضاء هيئتها ورؤساء الوحدات الحزبية.

وقدم جابر باسم رئيس الحزب النائب طلال أرسلان أجهزة تنفس ومعدات طبية إلى الدائرتين، واضعا إياها في تصرف الأهالي في منطقتي الجرد والمتن.

وتحدث جابر فقال: “إننا في قيادة الحزب، وبتوجيهات من حضرة الرئيس الأمير طلال أرسلان، نولي الاهتمام الأكبر اليوم للوضعين الصحي والإقتصادي، ولن نألو جهدا في مساعدة أهلنا في مختلف المناطق والوقوف بجانبهم في هذا الظرف العصيب، وهذا أقل الواجبات، إذ في الأساس وجدت الأحزاب لتكون في خدمة الناس ومطالبهم، إلا أن في لبنان، وللأسف، باتت تكرّس في معظمها الناس لخدمتها وخدمة مصالحها”.

وأفاد بيان وزعه المكتب الإعلامي في الحزب الديمقراطي اللبناني أن “المجتمعين تطرقوا إلى الإشكال الذي وقع في بلدة رويسة البلوط، ودعوا الأجهزة القضائية والأمنية إلى محاسبة الفاعلين”، معتبرين أنه “على المسؤولين الحزبيين مسؤولية بث روح الوعي وثقافة تقبل الآخر في صفوف محازبيهم، منعا لتكرار مثل هذه الإشكالات”. كما أكدوا “ضرورة التكاتف في هذه المرحلة وتعاون الجميع لمواجهة وباء كورونا والحد من انتشاره السريع، ومساعدة الناس وتأمين حاجاتهم”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com