عون في تسجيل قديم: بكركي تقدم النصيحة أما القرار السياسي المسيحي فعندي

للمشاركة

مجموعة من الشبان خلال قطع طرقات في بيروت بالاطارات المشتعلة احتجاجا على التقنين القاسي للكهرباء(محمود الطويل)

في الخامس عشر من مارس الجاري، ستكون هناك وقفة من جانب مؤيدي البطريرك الماروني بشارة الراعي دعما لمواقفه السياسية الصريحة والحاسمة التي اطلقها من نافذة بكركي امس الاول، بمناسبة مرور 10 سنوات على اختياره بطريركا لأنطاكيا وسائر المشرق.

ففي الخامس عشر من مارس 2011 انتخب مطران جبيل بطريركا، وواجه الكثير من تعقيدات البيئة المارونية وزعمائها المتصارعين تقليديا على الموقع الرئاسي الأول في لبنان، وقد نجح في مساع واخفق في اخرى ‏حتى كانت خيبته بمحاولة اقناع الرئيس ميشال عون بالتكيف مع طروحات الرئيس المكلف ‏سعد الحريري، نتيجة تمسك الرئيس عون بحكومة تعبد الطريق ‏لظله السياسي جبران باسيل كي يكون الرئيس الوريث له، ‏فيما ينحصر اهتمام سعد الحريري بحكومة مهمة محددة من 18 وزيرا من أهل الاختصاص بحسب الوصفة الفرنسية، وهذا ما دفع الراعي الى التوجه مباشرة الى اللبنانيين، انطلاقا من فاجعة تفجير المرفأ التي عكرت صفو الماء بين بكركي وبعبدا ودفعت الراعي ليخرج عن مرونته المعهودة ويتوجه الى جميع اللبنانيين بخطاب اقل ما يقال فيه انه نداء لثورة لطالما وصفت باليتيمة واذا بها تجد فيه الاب والراعي.

‏ويقول الناشط د.حارث سليمان، ثورة 17 أكتوبر هي الاصل، وحراك بكركي ثمرة من ثمارها، داعيا إلى تطوير الثورة وتنشيطها عبر إقامة قيادة سياسية جامعة وأجندة نضال واضحة.

‏و في قداس الأحد من بكركي امس، قال البطريرك الراعي: لقد احتشد حوالي 15.000 شخص لدعم موقف البطريركية المطالبة للمجتمع الدولي بدعم حياد لبنان الإيجابي الناشط، لكي ينقي هويته مما شابها من تشويهات ويستعيد بهاءها، ولكي ‏يتمكن من القيام برسالته كوطن لحوار الثقافات والأديان وأرض للتلاقي والعيش معا بالمساواة والتكامل والاحترام المتبادل بين المسلمين والمسيحيين. وأضاف معتبرا أن هذا الحياد يجنب لبنان النزاعات والأحلاف والحروب إقليميا ودوليا، ويمكنه من تحسين سيادته الداخلية والخارجية بالقوة العسكرية الذاتية.

ووزع امس شريط قديم للرئيس ميشال عون يتحدث فيه الى احدى محطات التلفزة وفيه يقول: «انا المسؤول الأول بالسياسة. هو المسؤول الروحي وعلى راسنا وعلى عينا وعلى بقية القوى السياسية ان تفهم ان عليها أن تحكي معي. الحكي مع بكركي يأخذ طابع نصيحة لا أكثر ولا أقل. القرار السياسي المسيحي هنا وهذه نهائية». ‏

النائب فادي سعد، عضو تكتل الجمهورية القوية، قال لقناة «الجديد»، ان كلام البطريرك كان بمنزلة نداء اكثر من انه خطاب، والسبب الأكبر وراء هذا النداء السلاح خارج نطاق الدولة ونحن ملتزمون بالخطاب.

‏ويشار إلى أن معظم محطات التلفزة اللبنانية والعربية نقلت خطاب الراعي مباشرة باستثناء محطتي «ال بي سي» التابعة للمؤسسة اللبنانية للارسال، التي يرأسها ميشال الضاهر وقناة المنار الناطقة بلسان حزب الله.

«ال بي سي»، سألت النائب حسن فضل الله، عضو «كتلة الوفاء للمقاومة» رأيه بخطاب الراعي فأجاب: توصيفنا مختلف عن البطريرك الراعي، اذ لا يمكننا تجاهل العامل الاسرائيلي وأطماعه، فالتدويل خطر على لبنان، ورأينا ماذا حصل في ليبيا واليمن والعراق، ونسأل، ما وضع الوجود المسيحي في ليبيا مثلا؟ ماذا فعل التدويل في هذه الدول؟ «واشار» الى أن الحل يبدأ من لبنان، ولا مانع من مساعدة دولية. وذكر أن وجهة نظر بكركي لا تمثل وجهة نظر كل الشعب اللبناني. طالبا عدم الخلط بين المساعدة والتدويل.

بدوره، الرئيس السابق ميشال سليمان دعا إلى مواكبة مواقف البطريرك الراعي والعودة إلى تشبيك علاقات لبنان العربية والدولية. ‏ في حين أعلن النائب جورج عطا الله عضو التيار الحر ان دور بكركي وطني جامع، يجب الحفاظ عليه واصفا الحشد الشعبي الحاصل بأنه «اقل من عادي!» ‏اما المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد عبد الأمير قبلان فقد اعتبر أن الحياد في زمن الاحتلال الإسرائيلي وداعش خيانة. واضاف في بيان له امس، ان إعلان بعبدا اراد عزل لبنان عن المنطقة لا عزل المنطقة عن لبنان، الواقع على خط الزلزال.

‏ويزور وفد نيابي من كتلة المستقبل اليوم، البطريرك الراعي في بكركي في اطار جولته على المرجعيات الدينية لوضعها بأجواء التحركات الخارجية للرئيس المكلف سعد الحريري.

‏في غضون ذلك تابع عداد كورونا تقدمه اليومي، حيث سجل 42 وفاة امس الاول فضلا عن 3100 إصابة جديدة.

‏ ووصلت الدفعة الثالثة من لقاح «فايزر» آتية من بلجيكا، ونفت وزارة الصحة ما تردد حول رفض شركة «موديرنا» تسليم لبنان لقاحاتها. واعتبارا من اليوم يجري ادخال تعديلات على خطة الاقفال العام بترشح قطاعات اضافية وخصوصا المتاجر الكبرى.

الانباء ـ عمر حبنجر


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com