للمجذوب “واللي بيشدّ على مشدو”: لسنا كلاباً مشرّدة نحوم حول المنطقة التربوية في بعبدا

للمشاركة

بعد صدور بيان تجمع المدارس الخاصة حول تعرّض مدراء مدارس للإذلال في بعض المناطق التربوية كجبل لبنان وبيروت خلال عمليات تسلّم اللوائح الإسمية وللطلب من وزير التربية بزيادة عدد الموظفين وايام الدوام، أفاد مصدر تربوي مطّلع لموقع albekaa.news ان ما يحصل وتحديدا في المنطقة التربوية لجبل لبنان يتخطى الإذلال حتى لامس التحقير والإستخفاف المدروس عن سابق تخطيط، وأضاف آخرون ان المنطقة التربوية لجبل لبنان وضعت ارقاماً هاتفية أرضية لأخذ مواعيد مسبقة وفي حال ندرة الرد يتم إعطاء موعد او رقم على جدولهم (تدبير داخلي) واكثر من ذلك يتم إعطاء مواعيد تتخطى ال ١٥ آذار المهلة المخصصة لتسليم اللوايح.
وأضاف مصدر آخر لموقعنا : ليذهب وزير التربية ويطلع على لائحة ورود وصدور المكالمات للهواتف الارضية للمنطقة ، فهي لإستعمالاتهم الشخصية وليس للرد على مديريّ المدارس

وتلقى موقعنا اتصالاً من احد كادر نقابي مفاده : للمجذوب “واللي بيشد على مشدو” : نحن تربويون ولسنا كلاباً مشرّدة “نحوم” حول المنطقة التربوية في بعبدا بعد قدومنا من مسافات بعيدة ليتم طردنا والرفض حتى الحديث معنا ، إن لم يتحرك الوزير فسيكون لنا موقف آخر.

ويضيف آخر : “كان الأجدى من مدير عام التربية بدلا من إهتماماته بالمؤتمرات الدولية والأممية كالفرنكوفونية ، الإهتمام بسير العمل في المناطق التربوية فهم وحدات لدى مديريته ، وكل المدراء يعلم ان أبوابه مقفلة أمامهم، فهو لا يقلُّ “فجاجة” بالتعامل معهم إذا ما انتهت فترة قبول اللوائح الإسمية، ويملك من العيون واحدة فقط ترى ما ترغب على مقاسها المناطقيّ والطائفيّ والحزبيّ.

ويضيف آخر: ” 70% من طلاب لبنان مسجلة في الخاص، الا يعني هذا للتربية بدءاً من وزيرها الى يَرَقها الى خوريتها (وزير الظل) وجلّيبرها المُتمترس خلف قلعته العاجية في بعبدا ، قلعة تتّكئ على حقد التعامل بمذهبية مقيتة تشبه ملقاه وأجير لا موظف ملاك الولاء والعسسة ، فبالكاد تصارع كلاماته غيظ أسنانه بالخروج للتحدث مع الآخرين وهو رأس هرم المنطقة التربوية.. باتت لدينا قناعات ان تلك الإجتماعات والقرارات والإطلالات وأبطالها أبخس ثمناً من قيمة الورق الذي يُستخدم في اروقة التربية، ولدينا قناعة أكثر ان ما تنتجه وزارة التربية اليوم هو نخب الفساد بمخالفة الأنظمة والتخبّط والسرقة لا سيما الهبات الدولية”.

هذا ويضع موقعنا كل هذه التفاصيل والأحداث الشاذة تربوياُ برسم وزير التربية والأجهزة الرقابية.


للمشاركة
,
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com