مبادرة باسيل “ملغومة”

وأبلغت اوساط مسيحية معارضة للعهد و”التيار الوطني الحر” الى ‏‏”الجمهورية”، انّ مبادرة باسيل “ملغومة”، لافتة إلى أنّه “حاول أن ‏يبيع تيار “المردة” وزيراً اضافياً من كيسه، علماً انّ من البديهي ان ‏يكون لـ”المردة” وزيران في حكومة من 20 وزيراً، كما هو وضعه ‏الراهن في حكومة حسان دياب، وبالتالي، فإنّ طرح باسيل ينطوي ‏على “تربيح جميلة” في غير محله، ومن كيس غيره.‏
‏ ‏
واشارت هذه الاوساط، الى “انّ الشق الملتبس في صيغة الـ20 وزيراً ‏يكمن في هوية الوزير الدرزي الثاني، وهل سيكون محسوباً على ‏رئيس “الحزب الديموقراطي” طلال أرسلان، وبالتالي جزءاً من فريق ‏رئيس الجمهورية، ام سيكون وسطياً وأقرب الى الوزير الملك؟”. ‏ولفتت الى انّ موقف رئيس تيار “المردة” سليمان فرنجية من ‏الحكومة المفترضة لا يزال غامضاً، وهو في انتظار ان يُعرض عليه ‏طرح رسمي حتى يحدّد موقفه.‏
‏ ‏
واستبعدت الاوساط ان تنجح مبادرة باسيل في إحداث خرق إيجابي ‏في جدار الأزمة الحكومية، مشيرة الى “انّ اقتراحه “خذوا الحكومة ‏واعطونا الإصلاحات” هو غير واقعي، خصوصاً انّ القوانين المطلوب ‏إقرارها قد تحتاج إلى وقت، في حين انّ هناك ضرورة ملحّة لتشكيل ‏الحكومة فوراً”.‏

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com