ما حقيقة عدم تطبيق الاجراءات الوقائية في نظارة مخفر قصر عدل زحلة

بتاریخ 2021-2-15، نشرت زوجة الموقوف في نظارة مخفر قصر عدل زحلة المدعو: ز. ع. (مواليد عام ۱۹۹۲، لبناني) عبر تطبيق “فايسبوك” رسالة من زوجها، ادّعت فيها عدم تطبيق إجراءات الوقاية من فيروس کورونا في داخل النظارة المذكورة، وعدم إجراء فحوصات “PCR” للموقوفين، طالبةً رفع الظلم عن زوجها والمساعدة في نقله إلى أحد سجون محافظة الشمال.
من خلال التحقيق الذي أجرته شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي مع الموقوف المذكور، بناءً على إشارة القضاء المختص، تبيّن أنه طلب من زوجته نشر رسالة على حسابها الخاص عبر التطبيق المذكور، وأن هدفه كان إثارة الضجّة حول هذا الموضوع ليُصار إلى نقله الى سجنٍ قريب من مكان سكنه في طرابلس.
تؤكّد قوى الأمن الداخلي على أن ما ورد في الرسالة محض افتراء، وتُشدّد على أن جميع الاجراءات الوقائية من “فيروس کورونا” المتخذة بالتنسيق مع الصليب الأحمر الدولي ومنظمة الصحة العالمية، هي متّبعة في جميع النظارات والسجون ومراكز التوقيف المولجة حراستها.
كما أن شعبة العلاقات العامة في هذه المديرية العامة تُصدِر أسبوعياً تعميماً واحداً على الاقل، حول حالات السجناء المصابين بفيروس كورونا، وحالات الشفاء المخبري والسريري والزمني.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com