المؤتمر الوطني الثاني في اللبنانية حول معالجة الصرف الصحي: الالتزام بالمبادرات والاهداف الكبرى للأمم المتحدة لعام 2030

انعقد المؤتمر الوطني الثاني عن بعد في الجامعة اللبنانية حول معالجة الصرف الصحي واعادة استعمال المياه المعالجة في الزراعة الذي تنظمه كلية الصحة العامة والمعهد العالي للدكتوراه في الجامعة، في المركز الرقمي الفرنكوفوني AUF حول “معالجة مياه الصرف الصحي المنزلي وإعادة استخدامها في لبنان، تغيير نموذج إعادة استخدام مياه الصرف الصحي”.

وركزت فعاليات المؤتمر على أحدث المستجدات في مجال التقنيات الفعالة والمبتكرة المستخدمة في استرداد الموارد، كالمياه والغذاء والطاقة، من مياه الصرف الصحي على نحو آمن ومستدام، وإعادة استخدام المياه المعالجة في الزراعة، بالاضافة الى شرح الآثار السلبية لتغير المناخ على كمية ونوعية الموارد المائية وتزايد الضغط عليها.

وشارك في المؤتمر أكثر من 11 متحدثا من القطاعين الأكاديمي الصناعي والبحثي من مختلف أنحاء لبنان، وغطت المحاضرات والعروض التقديمية وحلقات النقاش عدة مجالات رئيسية تشمل: التقنيات الحديثة والفعالة تكرير مياه الصرف الصحي واستخراج العناصر الغذائية، التقنيات المبتكرة لاسترداد المياه والغذاء والطاقة من مياه الصرف الصحي، توفير مورد بديل يجعل من الممكن الحد من نقص المياه، والحفاظ بشكل أفضل على الموارد الطبيعية.

المل
وكانت مداخلة لرئيس المؤتمر الاستاذ في كلية الصحة ومدير قسم الأبحاث في المجموعة الدولية CIMEE الدكتور أحمد المل، بعنوان “استخدام الموارد المائية غير التقليدية: المعالجة المبتكرة وإعادة استخدام مياه الصرف الصحي في الزراعة”، تحدث فيها عن “معالجة مياه الصرف الصحي والتركيز على إزالة ملوثات على انواعها وفق تقنية متطورة تشمل ثلاث مراحل: الهضم اللاهوائي، الواحات الرطبة، واخيرا المعالجة عن طريق الطاقة الشمسية بهدف التعقيم، لتصبح صالحة للري وفق المعايير المتبعة من قبل منظمة الصحة العالمية”.

يحيى
وقدمت الدكتورة فاطمة يحيى وهي باحثة في المعهد العالي للدكتوراه ضمن المشروع الأوروبي AQUACYCLE، عرضا كاملا بعنوان “أهمية ودور الاقتصاد الدائري في قطاع المياه”، تناولت فيه “ضرورة تبني تغيير نموذجي في السلوك، في ما يتعلق باستهلاك الموارد من قبل السكان والإدارات ضمن رؤية متكاملة واستراتيجية للتنمية المستدامة، من أجل تحقيق اقتصاد دائري بالكامل في قطاع المياه”.

النشار
وعرض المهندس عمر النشار في مداخلة بعنوان “التوجه نحو اللامركزية في معالجة مياه الصرف الصحي”، وضع محطات معالجة المياه في لبنان وكيفية توزعها في المدن الكبرى وما يتضمن ذلك من عوائق متعددة”، لافتا الى “ضرورة الاتجاه الى اللامركزية في انشاء محطات لمعالجة مياه الصرف الصحي بحيث يكون لكل بلدة او قرية صغيرة محطة لمعالجة المياه لما لذلك من استفادة من هذه الالية عبر عدة نقاط منها السماد العضوي الهام في الزراعة وصولا الى استخدام المياه المعالجة في الري”.

ثم توالت على الكلام مجموعة من الباحثين من جامعة البلمند والجامعة اللبنانية الفرنسية والخبراء الذين نفذوا عددا من المشاريع ذات أهمية كبيرة في مجال معالجة النفايات.

واختتم المؤتمر اعماله بتوصيات بدأت من “وضع ركائز أساسية في مجال معالجة الصرف الصحي وصولا الى الالتزام بالمبادرات والاهداف الكبرى للأمم المتحدة لعام 2030”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com