المكتب التربوي في الوطني الحر: لتغليب صحة المعلمين والطلاب وسلامتهم قبل أي اعتبار آخر

للمشاركة

شدد المكتب التربوي في “التيار الوطني الحر” في بيان، “في ظل الحديث المستجد عن العودة إلى مرحلة التعليم المدمج، على ضرورة إشباع هذا الموضوع درسا من الناحية العلمية ومراجعة أهل الاختصاص وانتظار استقرار الوضعين الصحي والوبائي، كي لا نصل إلى المحظور مجددا، قبل إعادة الطلاب والمعلمين إلى صفوفهم التي اشتاقوا إليها”.

ومن هذا المنطلق، دعا إلى “تغليب صحة المعلمين والطلاب وسلامتهم قبل أي اعتبار آخر، خصوصا أن المؤسسات التربوية تعد من أماكن التجمعات الكبيرة ذات الخطورة العالية”.

وفي سياق متصل، توجه المكتب التربوي في التيار إلى “المعنيين، لا سيما كل من وزارتي الصحة والتربية”، لافتا إياهم إلى “أهمية اعتبار المدرسين من ذوي الأولويات في موضوع اللقاحات وتوزيعها، كونهم، إلى جانب الطاقم الطبي، من الأفراد الأساسيين لحسن سير المجتمع”.

وحيا “جميع المعلمين الذين يعانون الأمرين، تعليميا عبر التعليم عن بعد، واقتصاديا تبعا للوضع المعيشي العام، وهو يشد على أيديهم ويقف بجانبهم، فما بعد الضيق إلا الفرج”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com