اجتماع في اتحاد بلديات الهرمل بحث في أزمة المحروقات والمواد الغذائية المدعومة

عقد اجتماع في اتحاد بلديات الهرمل، حضره النائبان حسين الحاج حسن وإيهاب حمادة ممثلين تكتل بعلبك الهرمل، ضباط من الجيش اللبناني، رئيس اتحاد بلديات الهرمل ورؤساء بلديات القضاء واتحاد مخاتير الهرمل، وتم البحث في أزمة المحروقات والمواد الغذائية المدعومة والمستمرة منذ 6 اشهر.

وقرر المجتمعون في بيان على الاثر، “رفع مستوى التنسيق بين كل من تكتل نواب بعلبك الهرمل بما يمثل من قوى سياسية واجتماعية والجيش، وزارة الطاقة، وزارة الاقتصاد، أمن الدولة، الأمن العام واتحاد البلديات والبلديات”.

ولفت البيان الى أن “الجيش اللبناني أعد بتوجيه من قيادته ومديرية المخابرات، لائحة بالمحطات المرخصة وغير المرخصة الموجودة في الهرمل، وأرسلها إلى وزير الطاقة لكن تبين أن هناك أمرين يجب الإشارة إليهما: مراسلة من المجلس الأعلى للدفاع بتحديد الكميات، وحصر الكميات بالمحطات المرخصة فقط”، طالبا من الجيش “معالجة هذا الأمر مع المجلس الأعلى للدفاع”.

كما طلب من الجيش “إطلاع الكتلة والبلديات على اللائحة المعدة فربما تكون بحاجة إلى بعض التعديلات، وإرسال هذه اللائحة إلى وزارة الطاقة لتبلغ الشركات الموزعة الإلتزام بها وعدم تسليم المحروقات لأي كان خارج هذه اللائحة منعا للتهريب من المصدر، ومراقبة التسليم والمحطات علما أن الجيش يقوم بدوره وتفعيل دور البلديات بهذا الشأن”.

وأشار الى “تقرير أسبوعي ستعده البلديات عن كيفية توزيع المحطات للمحروقات”، لافتا الى أن “جميع المجتمعين أثنوا على دور الجيش والقوى الأمنية في مكافحة عمليات التهريب”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com