“سيدة الجبل” يناشد الأمم المتحدة التدخل في اغتيال سليم

للمشاركة

أعلن “لقاء سيدة الجبل” في اجتماعه الدوري الذي عقده إلكترونياً “إن جريمة اغتيال شهيد سيادة لبنان واستقلاله وحرية الرأي لقمان سليم وقعت في منطقة جنوب لبنان حيث إنفاذ القرار 1701 من مهمة الجيش اللبناني بالتعاون مع قوات الطوارئ الدولية، وبالتالي فإن الطرفين مسؤولان عن إجراء تحقيق شفاف وعاجل يكشف حقيقة الاغتيال التي يبقى حزب الله متهماً أساسياً فيها كونها منطقة نفوذه وسيطرته بفعل الأمر الواقع”.

وناشد في بيان، “الأمم المتحدة التدخل المباشر ووضع يدها لإطلاق تحقيق دولي في ظل سلطة خاضعة للوصاية الإيرانية ومتقاعسة عن القيام بأبسط مسؤولياتها وواجباتها، وهذا ما يدل عليه مرور خمسة أيام من دون أن يتبين أية جدية في التحقيق ومن دون أن يصدر أي بيان عن القوى الأمنية يُظهر حيثيات الجريمة ومن حرض عليها ومن نفذها ، وهذا ما يدعو إلى التساؤل عما إذا كان مسار هذا الاغتيال سيلحق بجريمة المرفأ وسائر الجرائم الأخرى”.

واعتبر “اللقاء” إن على القوى السياسية التي تزعم الحرص على سيادة لبنان واستقلاله التوقف عن اعتبار الوضع الراهن على انه لحظة تبدل إقليمي – دولي مع الإدارة الأميركية الجديدة وبالتالي الإختباء إلى حين جلاء الوجهة السياسية العامة، لذا فهي مدعوة إلى تحمل واجباتها ومسؤولياتها الوطنية واتخاذ مواقف وخطوات جدية في مواجهة عودة مسلسل الاغتيالات والوصاية الإيرانية وسلاح ميليشيا حزب الله وذلك دفاعاً عن الدستور وقرارات الشرعية الدولية وحرية اللبنانيين وأمنهم وحقهم في التعبير الحر عن رأيهم”.

وختم : “ناقش المجتمعون مطولاً دعوة البطريرك بشارة بطرس الراعي إلى مؤتمر دولي لمساعدة لبنان لإخراجه من أزماته والتمسك بالدستور واتفاق الطائف وقرارات الشرعية الدولية 1559 و1680 و1701 وقروا التواصل مع غبطته من أجل الدفع في هذا الإتجاه”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com