مجلس ثورة الارز: 20 % فقط من الدعم تذهب للفئات الأكثر فقرا

عقد “المجلس الوطني لثورة الأرز – الجبهة اللبنانية”، إجتماعه الأسبوعي برئاسة أمينه العام ومشاركة أعضاء المكتب السياسي، وإستعرضوا شؤونا سياسية واجتماعية وأمنية واقتصادية.

ولفت المجتمعون إلى أن “معاناة اللبنانيين تتفاقم يوما بعد يوم، ولا سيما مع إقدام السلطات الحكومية على رفع أسعار المحروقات والخبز وبعض المواد الغذائية، فيما الليرة مقوضة القدرة الشرائية للمواطنين الذين طالت البطالة أكثريتهم”.

وأكدوا أن “حوالى 80% من الدعم الحكومي تستفيد منه نسبة 50% من التجار الذين يهربون السلع المدعومة إلى سوريا بينما عمليا نسبة 20% فقط من هذا الدعم تذهب للفئات الأجتماعية الأكثر فقرا”، داعين الى “وضع لبنان تحت الإنتداب الدولي وفق الفصلين 12 و13 من شرعة الأمم المتحدة، وتشكيل حكومة عسكرية مدنية مؤقتة تعمل تحت إشراف الإنتداب لإعادة تكوين سلطة من جديد مبنية على قاعدة النظام الديموقراطي الحقيقي”.

وأعربوا عن خشيتهم من “إستعادة نمط ممارسة الإغتيالات السياسية للناشطين الراغبين في تطبيق الدستور والقوانين الدولية واللبنانية، فقانونيا تعد الجرائم السياسية من أخطر الجرائم التي تؤدي إلى الإعتداء على أمن الدولة الداخلي والخارجي”.

واستنكر المجتمعون جريمة مقتل الدكتور لقمان سليم، وطالبوا ب “إنزال أشد العقوبات في حق الجناة”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com