مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 01/02/2021


مقدمة نشرة اخبار تلفزيون لبنان

ترقب لبلورة الاتجاه الفرنسي غداة اتصال ماكرون _عون وسبل ترجمته على صعيد حلحلة ازمة تشكيل ‏الحكومة، في وقت تحدثت معلومات عن إمكان طرح ‏تعديلات على المبادرة الفرنسية، بغية اخراج الحكومة العتيدة من عنق الزجاجة، وهو ما قد يستتبع ‏وساطة فرنسية بين بعبدا وبيت الوسط، لإحداث تعديلات محتملة في التركيبة الحكومية.

توازيا خرج الرئيس بري عن صمته بكلام بارز، نفى فيه ان يكون مصدر التعطيل الحكومي خارجيا بل من “عندياتنا”، مصوبا على قصر بعبدا، رافضا ذهاب الثلث المعطل لاي فريق، مؤكدا على حكومة الاختصاصيين من طبيعة “لا ضدك ولا معك”.

كلام بري سارعت بالرد عليه رئاسة الجمهورية، مؤكدة ان الرئيس عون الذي لم يطالب مطلقا بالثلث المعطل، حريص في المقابل على ممارسة حقه في تسمية وزراء في الحكومة من ذوي الاختصاص والكفاية، يكونون موضع ثقة في الداخل والخارج، حفاظا على الشراكة الوطنية من جهة وعلى مصلحة لبنان العليا.

وفي انتظار اعادة تحريك عجلة التأليف، المواطن يصارع في بلد انزلق في ازماته الاقتصادية والمعيشية الى القعر، في وقت حذرت نقابة مستوردي المواد الغذائية من نقص في المخزون الغذائي.

اما صحيا فهذا الأسبوع مصيري لدرس عدد الإصابات ونتائج الإقفال، لاتخاذ توصية في شأن تمديد الاقفال العام، بعد الثامن من شباط من عدمه، وان كانت حتى الساعة الارقام غير مطمئنة وبخاصة لجهة عدد الوفيات.

وقد سجل العداد اليوم 63 حالة وفاة و2020 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

في ظل هذه الاجواء اللبنانيون ينتظرون اللقاح فهل من استنسابية في اختيار الاشخاص؟

مقدمة نشرة اخبار تلفزيوون ان بي ان

لأن الوطن ليس شركة مساهمة يديرها شريك مضارب.
لأن السجالات وبث الرسائل الشعبوية لا طائل منها.
لأن الناس سئمت من إفشال المبادرات الساعية لإخراج لبنان من ازماته
لأن حكومة الإنقاذ والمهمة ليست منة من أحد.
لأن طرابلس تصرخ عن كل لبنان وبلسان حال كل اللبنانيين.
لأن الشعب كفر بكل شيء.

من أجل ذلك كله… المطلوب البت الفوري في إنجاز حكومة إنقاذ وإصلاحات عملا بالمسؤولية الدستورية والوطنية والخلقية.

ولأن لا حياة مع اليأس، ولأن قضاء حوائج الوطن وأهله يكون حينا بالكتمان وأحيانا كثيرة بالإعلان، بق الرئيس نبيه بري البحصة بعد صمت طويل، بدفع من وجع الناس وأحداث طرابلس، وبيان المرجعيات الروحيه ورفعهم الصوت للمطالبة بإنقاذ البلد واللبنانيين بدءا بتاليف حكومة اختصاصيين.

بلغة مصارحة توجه الرئيس بري الى الرأي العام، ليكون على بينة من العائق أمام مسار التأليف وهو ليس من الخارج بل من “عندياتنا”.

وإنطلاقا من الإتفاق على ان تكون الحكومة من إختصاصيين، لم يعد جائزا لأحد على الإطلاق الحصول على الثلث المعطل، وهو ما تقدم به رئيس مجلس النواب للأفرقاء كحل ينصف الجميع الا أنه تعطل للأسف عند مقاربة هذا الثلث.

ولأن لا يأس مع أمل ولا مع رئيسها… أعلن الرئيس بري أنه لن ييأس وسيتابع.

وفيما طالب المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى السياسيين بدعم مبادرة رئيس مجلس النواب حفظا للوطن ورحمة بشعبه المنهك، أعلن مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية ان الرئيس ميشال عون لم يطالب مطلقا بالثلث المعطل، وهو حريص في المقابل على ممارسة حقه في تسمية وزراء في الحكومة من ذوي الاختصاص والكفاية.

وربطا بما تقدم… دعت مصادر كتلة التنمية والتحرير تعليقا عن العائق في موضوع تشكيل الحكومة، إلى البقاء بالاساس وهو التعطيل بالاصرار على الثلث المعطل. وأعلنت أن الكتلة وافقت على اسماء مستقلة، وهي ملتزمة بالمعايير التي وضعت في المبادرة الفرنسية، ومن الرئيس المكلف لجهة الاختصاص والاستقلالية.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون أم تي في

كلما انتهت معركة سياسية بدأت معركة سياسة أخرى. عبارة تختصر الواقع الحكومي بفصوله المختلفة.

رئيس مجلس النواب نبيه بري هو من بادر بفتح المعركة اليوم، فأعلن في بيان، ان العائق امام تشكيل الحكومة ليس من الخارج بل من عندياتنا، كما وأكد انه لا يجوز لأحد على الاطلاق الحصول على الثلث المعطل.

البيان الذي صدر باسم الرئيس بري شخصيا، وهو نادرا ما يحصل، استثار دوائر قصر بعبدا التي ردت ببيان مفصل، نفت فيه نفيا مطلقا ان يكون الرئيس عون طالب بالثلث المعطل.

وجدد البيان في المقابل حرص رئيس الجمهورية على ممارسة حقه بتسمية وزراء في الحكومة من ذوي الاختصاص والكفاية.

السجال بين بعبدا وعين التينة ماذا يعني؟

في القراءة السياسية نحن أمام حقيقة واحتمال.

الحقيقة ان بري دخل على خط تأييد حليفه رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري علانية وبأسلوب مباشر، وسجال اليوم يشكل استكمالا لسجال الاسبوع الفائت بين بعبدا وبيت الوسط.

اما الاحتمال فهو ان يكون ما قاله بري رسالة غير مشفرة من حزب الله، فحواها دعوة رئيس الجمهورية والتيار الوطني الحر الى التخلي عن فكرة نيل الثلث المعطل.

يتقاطع التحليل المذكور مع معلومات أكدت ان حزب الله دخل مجددا على خط تذليل العقد المانعة تشكيل الحكومة، وانه اوحى لحليفه البرتقالي الا داعي لأن يمسك لوحده بالثلث المعطل، لأنهما يشكلان جبهة سياسية واحدة متراصة.

ميدانيا، الدولة غير القوية الا على شعبها المجروح والمتألم، مارست نوعا جديدا من انواع الظلم والجبروت. اعتمدت القوة مع اهالي شهداء مرفأ بيروت، مانعة اياهم من ايصال صرختهم الى المحقق العدلي القاضي صوان.

فلماذا تتعاطى قوى السلطة بروح الاستقواء مع شعبها؟ وهل نحن امام سلطة أم امام تسلط؟ ومن ثم، هل كثير على من فقد أبا او اخا او زوجا او حبيبا ان يرفع الصوت ليعرف اين وصلت التحقيقات؟ وهل صار ممنوعا على اهالي الضحايا ان يطالبوا بمحاسبة الرؤوس الكبيرة المسؤولة اولا واخيرا عن مجزرة المرفأ؟.

ايها المسؤولون، انكم بعد الرابع من آب تقتلون شعبكم مرتين: مرة بنيترات الامنيوم ومرة بطمس الحقيقة وعدم اعلانها.

لكنكم مهما فعلتم وراوغتم وهربتم و مهما احتميتم بالقوى الامنية لن تتمكنوا من النجاة من قوس العدالة ومن محكمة الضمير ومن لعنة التاريخ!

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار

وسط الحرب المستعرة في السياسة في التكليف والتاليف، اطلت من الجنوب رسالة قوة وتطمين عابرة لكل التوترات. العدو الذي يستغل انشغال اللبنانيين بهمومهم وشجونهم وازماتهم، لا يفلت من عين المقاومة الراصدة، وعيونه المسيرة التي تخرق اجواءنا خلسة لمهام تجسسية خطرة وقعت هذه المرة في شباك المقاومة الاسلامية، مع اسقاط طائرة درون بالوسائل المناسبة في خراج بلدة بليدة بعد خرق الأجواء اللبنانية داخل الخط الأزرق لمسافة 400 متر.

في السياسة تبتعد ازمة التاليف مسافات كبيرة عن الحلول المرجوة، وعما يقر عيون اللبنانيين بحكومة من مقاس المرحلة الراهنة وتحدياتها. واليوم تمددت ما وصفت بمعركة ”الثلث المعطل” من جبهة بعبدا – بيت الوسط الى بعبدا – عين التينة.

هذه المعركة التي إن انبأت بشيء فهو ان الحجم الداخلي للازمة الحكومية كبير، ويتمدد، وانه من ”عندياتنا” كما جاء في بيان صادر عن رئيس مجلس النواب نبيه بري عن عقدة التاليف، التي قابلتها بعبدا بنفي أن يكون رئيس الجمهورية متمسكا بالثلث المعطل.

في هذا المشهد، كأن البلد سقط في التجاذبات الى حد التمزق اشلاء، لا تجتمع على صحة بعد اليوم. ولكن السياسة اللبنانية – كما اعتاد اهلها – قلابة وجوه ومتعددة الامزجة، وهي لا بد ان تصل الى نقطة التقاء بعيدا من المؤثرات، في ظل تكثيف الاليزيه اتصالاتها بعد دونالد ترامب بوتيرة غير محددة النتائج بعد، تزامنا مع الاشارات التي حملها اليوم تصريح وزير الخارجية الأميركي الجديد أنتوني بلينكن عن العودة الى الاتفاق النووي مع ايران.

كورونيا، محاولة لانقاذ ما انجز في الاقفال العام حملته التوصية التي خرجت من اجتماعات اليوم بالتمديد عشرة ايام اضافية، ممهورة بطلب حثيث لممثلة منظمة الصحة العالمية في بيروت. اما الكلمة الفصل في هذا الاجراء فتبقى للمجلس الاعلى للدفاع.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في

“هوي طبعا عم يسمي الوزراء السنة، بس كلنا منعرف انو ما بيطلع له انو يسمي الوزراء الشيعة عن حزب الله وأمل، وما بيطلع له انو يسمي الوزراء الدروز عن الاشتراكي! ولا حتى وزير عن المردة أو وزير عن الطاشناق، فكيف طلع معه انو بيطلع له يسمي الوزراء عن رئيس الجمهورية وعن المسيحيين؟

شو مفكرينا مواطنين درجة ثانية؟ عن جد مصدقين انو الدستور حاطط رئيس الجمهورية باش كاتب، بس ليصدر المرسوم ومش ليوافق عليه؟ هيدا مفهومكم للطائف؟.

يوم قال رئيس التيار الوطني الحر هذا الكلام في 10 كانون الثاني الماضي، قامت قيامة البعض ولم تقعد، وسيقت في حق جبران باسيل الاتهامات المعتادة من معظم الأفرقاء السياسيين، المؤثرين أو حتى الهامشيين.

أما اليوم، وبعد تصريحات عدة لرئيس الاشتراكي تطرق فيها إلى المحادثات التي جرت معه في شأن التمثيل الدرزي في الحكومة المقبلة، مسميا الحقائب التي عرضت، والأسماء التي تم التداول معه بها، ها هو رئيس المجلس النيابي ورئيس حركة امل يؤكد المؤكد بالقول: “طالما الإتفاق ان تكون الحكومة من إختصاصيين، والا ينتموا الى أحزاب أو حركات أو تيارات أو أشخاص، بمعنى أن يكتفى بتسمية من هو لا ضدك ولا معك، فإن كتلة التنمية والتحرير، على سبيل المثال لا الحصر، إلتزمت بهذا المعيار فأقدمت على تسمية أسماء ليست لها وليست ضدها، وهذا المبدأ يسري على الجميع من دون إستثناء، مثله مثل إختيار ذوي الاختصاص والكفاية، وكل هذا حتى لا تكون الحكومة تابعة لغير مصلحة لبنان العامة”.

أما بعد، وازاء اصرار أوساط سياسية واعلامية على الترويج بأن رئيس الجمهورية يطالب بالحصول على الثلث المعطل في الحكومة العتيدة، ما ادى الى تأخير تشكيلها، وذلك على رغم البيانات والمواقف التي تؤكد على عدم صحة مثل هذه الادعاءات، والتي صدرت عن قصر بعبدا في تواريخ مختلفة، كان آخرها في 22 كانون الثاني الماضي، ذكر مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية مرة جديدة، ان الرئيس عون الذي لم يطالب مطلقا بالثلث المعطل، حريص في المقابل على ممارسة حقه في تسمية وزراء في الحكومة من ذوي الاختصاص والكفاية، يكونون موضع ثقة في الداخل والخارج، وذلك حفاظا على الشراكة الوطنية من جهة، وعلى مصلحة لبنان العليا من جهة ثانية.

هذا في الملف الحكومي. أما في ملف التدقيق الجنائي، فما زال اللبنانيون في حال ترقب للخطوة العملية المقبلة التي تضع هذا المطلب الشعبي الجامع على سكة التنفيذ، في وقت تحرك اليوم مجددا ذوو شهداء انفجار المرفأ، للسؤال عن مصير الملف بعد التضارب الاخير بين القضاء والسياسة، الذي دفعت ثمنه كالعادة، العدالة.

وبالنسبة الى العدالة في مسودة الموازنة الجديدة التي طرحها وزير المال في حكومة تصريف الاعمال، فيبدو انها غائبة وفق المعترضين الكثيرين، الذين يطلقون غدا الصرخة الأولى.

وعلى جبهات معركة الحياة او الموت مع الفيروس القاتل، وفيما ارجئ المؤتمر الصحافي الخاص بالحملة الاعلامية للقاح، لفت اليوم كلام لمدير مستشفى بيروت الحكومي قال فيه: أن يقوم شخص ما بالمفاضلة بين الآثار الجانبية للقاح وعدد الوفيات من الكورونا هو أمر اقل ما يقال فيه انه خداع، ولا يمت الى الطب بصلة. وتوجه الى الاعلام برسالة قائلا: الصراخ بالنار في مسرح مزدحم، أو زرع الشك حيث لا ينبغي أن يكون ثمة شك، لزيادة عدد المشاهدين، او لأي سبب آخر، هو تصرف غير مسؤول، وغير خلقي. ومن المؤسف حقا ما يحل بنا، قال الدكتور فراس الابيض.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

كل يوم سجال، كأن لبنان تنقصه سجالات:

يوم سجال بين بعبدا وبيت الوسط… يوم آخر بين بعبدا وعين التينة… إذا، إنه “سجال رئاسات”، وحين يكون الأمر كذلك، لماذا العتب على سجالات الشارع ما دام من هم فوق يعطون المثل غير الصالح…

اليوم، وبالتزامن مع إعادة تشغيل محركات المبادرة الفرنسية، صدر موقف لافت لرئيس مجلس النواب، رد فيه كل العراقيل إلى الداخل، فقال: “ان العائق ليس من الخارج بل من “عندياتنا”… وتابع: لا يجوز لأحد على الإطلاق الحصول على الثلث المعطل، وإلا لا قيمة للاختصاص ولا لوجود شركاء، ولا لوجود حكومة يثق بها الداخل والخارج، والحقيقة، إنطلاقا من هذا الفهم تقدمت الى الافرقاء بمثل هذا الإقتراح كحل ينصف الجميع، وأولهم لبنان، وتعطل للأسف عند مقاربة الثلث المعطل”.

التقطت بعبدا السهم الموجه من عين التينة، فنفت تهمة الثلث المعطل، وقالت: الرئيس عون الذي لم يطالب مطلقا بالثلث المعطل، حريص في المقابل على ممارسة حقه في تسمية وزراء في الحكومة”…

جاء اسناد عين التينة من بيت الوسط، حيث نقل موقع مستقبل ويب عما وصفه “بالمصادر النيابية المتابعة”، أن الرئيس المكلف هو الذي اقترح على كتلة التنمية والتحرير أسماء من غير الحزبيين، للمشاركة في الحكومة، وهي اختارت بينهم.

يأتي هذا الموقف ردا على موقف بعبدا في شأن “حق الرئيس في تسمية وزراء في الحكومة”.

الإستنتاج: “دويخة”، وما زال الفول بعيدا من المكيول، على رغم محاولة إنعاش المبادرة الفرنسية… هذا الإنعاش جاء بعد وصول بايدن إلى البيت الأبيض، وبعد الحديث عن إعادة تحريك الملف النووي الإيراني، فهل أدخل لبنان هذه الموجة الدولية الإقليمية، أم أنه من السابق لأوانه تحميل التطورات أكثر مما تحتمل؟

في آخر المعطيات عن التحقيق في أحداث طرابلس، بدأ يظهر أن متشددين ضالعون في أعمال الشغب التي حدثت، علما ان التحقيقات مستمرة.

وفي آخر المعطيات عن عداد كورونا اليوم: الوفيات ثلاث وستون وفاة، والإصابات ألفان وعشرون إصابة.

البداية من هم معيشي ربما سها عن بال المتساجلين: ربطة الخبز ستصبح اعتبارا من غد ب 2500 ليرة؟

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

وصل الحل لكنه أنزل فوق ميانمار على بعد سند وهند وضفاف إمبراطورية الصين وخليج البنغال… وليس في لبنان.

ففي جمهورية النزاع الدائم اقتيد رئيس ومستشارته إلى التوقيف وضرب العسكر زنار طوارىء في انتظار تسليم السلطة إلى الفائز في الانتخابات.

لن تكون أزمات لبنان على مستوى اضطهاد الروهينغا لكنه مع ذلك تسقط فيه كل المخارج لتحرير التأليف من القبضة الرئاسية. وبين كذاب بمرسوم جمهوري وآخر من رتبة رئيس مكلف، أدخل رئيس مجلس النواب نبيه بري آلة فحص الكذب إلى التصريحات الجنائية الرئاسية بطرفيها فأظهرت النتائج أن جهاز الفحص اهتز تحت مواقف الرئيس ميشال عون.

وفي بيان يجنح الى اتهام رئيس الجمهورية متجنبا التسميات قال بري إن لا يجوز لأحد الحصول على الثلث المعطل، وسرعان ما عرف المتهم نفسه فأصدر قصر بعبدا بيانا لوحظ أنه رد فيه على أوساط سياسية وإعلامية وليس على عين التينة.

ونفى عون في البيان مطالبته بثلث حكومي مطلقا، لكنه حريص في المقابل على ممارسة حقه في تسمية وزراء في الحكومة من ذوي الاختصاص والكفاية يكونون موضع ثقة في الداخل والخارج.

وبذلك انتقلت حرب البيانات الى ضفة رئاسية ثانية أكد فيها رئيس مجلس النواب أنه لن ييأس وسيتابع. ووفق معلومات الجديد فإن مبادرة بري استدعت لقاء سريا مع الرئيس المكلف وقد نقلت المبادرة إلى الرئيس عون، من خلال وسيط حليف للطرفين فالتقى الوسيط رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، الذي رفض الطرح متمسكا بالثلث المعطل. ولما أهدر التيار الحل الداخلي خرج رئيس المجلس بمقولة: العائق ليس من الخارج بل من “عندياتنا وهي عبارة ينصح بها قفا وجيد إذ تصلح للعنديات… والعناد.

فشلت كل المخارج لتاريخه في انتظار جرس آخر من باريس، ودور لم ينته للواء عباس ابراهيم، غير أن سيل البيانات الهادرة من بعبدا يؤكد في كل مرة أن رئيس الجمهورية لن يحرر التأليف إلا بثلث معطل، مهما بلغت الأزمة مستويات خطرة، ومهما استنزفت بكركي عظاتها، ووصلت الى حد قول البطريرك الراعي إن الشعب أصبح يتيما. وبتفسير عائلي لكلام سيد الصرح أننا خسرنا أبوة “بي الكل”.

ولا يبدو أن رئيس الجمهورية يشعر بذنوب الغربة عن الشعب فقد سبق أن سلك دروب إلغاء الآخرين أو الانفضاض عن شراكتهم بدءا من الشراكة الرئاسية مع سمير جعجع، وقبله تسرب أقطاب من كتلته النيابية كسليمان فرنجية، ومن ثم إطاحة سعد الحريري واليوم فإنه يضع حزب الله على مسار منحدر قابل للانفصال.

فمطالبة عون بالثلث المعطل تعني أن رئيس الجمهورية لن يستند إلى حلفه السياسي مع حزب الله، ولا يثق بهذا الحلف وزاريا ونيابيا، لتكوين الثلث من ضمنه والرئيس الذي يحكم باستفراد.

استخدم الارمن ووضعهم موقتا في خانة المحايدين الذين لا ينتمون الى كتلته… وعمل في المقابل على تقليص دور رئيس الجمهورية الذي هو لكل لبنان… وإذ به يصبح ثلث رئيس توسعت دائرة الخصوم مع القصر.

سمير جعجع… سعد الحريري… وليد جنبلاط… نبيه بري… الارمن المركونون جانبا… والشعب الذي ما عاد يشعر بأنه عظيم.

وكل هذا الأداء والعداء… من أجل وصول جبران باسيل على متن ثلث حاكم إذا ما وصلنا الى حكومة تصريف اعمال.

وخلف هذا الهدف تدور طواحين الهواء بمزاياها المعايير والدستور ووزارات داخلية وعدل… وما بينهما يتم “طحن” التدقيق الجنائي… كعلامة للجودة.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com