المرابطون: إجعلوا من طرابلس بقعة التقاء وتكاتف لانقاذ لبنان

أكدت الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين-المرابطون، في بيان أصدرته بعد اجتماعها، أن “طرابلس الحبيبة بأهلها الكرام الأعزاء الميامين كانت وستبقى قلب لبنان النابض وتاريخه المشرف، الزاخر بالرجال العظام والكفاح والنضال من أجل أن يبقى لبنان وطنا للكرامة ومرتعا للحرية” .

وأشارت الى أن “ما جرى في ساحات طرابلس من تخريب متعمد، هو نتيجة سياسات من يدعون تمثيلها مذهبيا وطائفيا”.

ولفتت الى أن “أهل طرابلس أغنياء بعزة نفوسهم، وعندما خرج جموع الطرابلسيين إلى الشوارع كانوا يطالبون بالعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية وتأمين لقمة العيش، ليس لهم فقط وإنما لكل اللبنانيين الذين يعانون من قهر وظلم فيدرالية المذاهب والطوائف الحاكمة منذ عشرات السنين”.

وحملت “المسؤولين عن إدارة البلاد وخصوصا حكومة تصريف الأعمال، مسؤولية إدارة ما تبقى من رميم دولة المحاصصة، وبالتالي عليها معالجة الاوضاع المعيشية والصحية ليس على صعيد طرابلس فقط وإنما على صعيد كل لبنان”.

ورأت أن “الحل الوحيد المتاح اليوم في الإغلاق العام وحجر المواطنين في منازلهم حفاظا على صحتهم، هو فتح مخازن المساعدات الغذائية المعروفة منها والمستترة، وإرسالها في شاحنات الجيش وقوى الامن الداخلي الى ساحات طرابلس وباقي المناطق اللبنانية، لتوزيعها على المحتاجين والفقراء”.

وطالبت ب “أخذ الاجراءات السريعة لتوزيع المساعدة التي وقع عليها البنك الدولي من دون تعقيدات ادارية بنزاهة وشفافية عالية، ونحن لنا ملء الثقة بمعالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور رمزي مشرفية وطاقمه”.

وختمت: “ليعلم الجميع أن وطننا في خطر جسيم ويصح فيه القول أن “عود الكبريت المشتعلة إهمالا تولع الغابة، والغابة تولع وطن. اجعلوا من طرابلس الفيحاء الحبيبة بقعة التقاء وتكاتف كل الجهود، من أجل انقاذ بلدنا لبنان” .

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com