بهية الحريري تابعت مع رؤساء بلديات الوضع الوبائي والتحضير لمرحلة التلقيح

للمشاركة

تابعت النائبة بهية الحريري مستجدات الوضع الوبائي والتحضير لمرحلة التلقيح ضد فيروس كورونا الى جانب الشأن البلدي من مختلف جوانبه، في اجتماعها الدوري مع رؤساء بلديات اتحاد صيدا الزهراني، الذي انعقد في مجدليون، وضم رؤساء بلديات البرامية جورج سعد، بقسطا ابراهيم مزهر، مجدليون بطرس صليبا، عين الدلب داني جبور، عنقون الدكتور حسين فرحات، وطنبوريت خالد صوما، في حضور مدير غرفة ادارة مخاطر الكوارث والأزمات في الاتحاد المهندس مصطفى حجازي.

الحريري
بداية رحبت الحريري برؤساء البلديات، منوهة بجهودهم في “مواكبة المواطنين واحتياجاتهم الحياتية والصحية، في ظل الظروف الصحية والإقتصادية التي نعيشها في لبنان”. وقالت: “أفتخر بهذا التعاون بين جميع المكونات الموجودة في مجتمعنا، والذي تعود على هذا النمط المشرف من العمل المشترك. ولقد أردنا هذا اللقاء معكم لنتشاور واياكم في موضوع مواجهة كورونا ولنضعكم في أجواء العمل الذي نقوم به على هذا الصعيد وعلى صعيد التحضير لمرحلة التلقيح، ولنطلع منكم على الوضع الوبائي ضمن بلداتكم وعلى الصعوبات التي تواجهونها بهذا الخصوص لنعمل على التخفيف منها قدر الامكان بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية الرسمية والصحية”.

وأضافت: “وفي ظل تزايد أعداد المصابين وبلوغ المستشفيات طاقتها الاستيعابية لمرضى كورونا، وهي تعمل جاهدة لزيادة عدد الأسرة ضمن امكاناتها المتاحة، نحاول أن نعمل على فكرة بدأ بها الصليب الأحمر اللبناني وهي متابعة مرضى كورونا في البيوت، والذين لا تستدعي حالاتهم نقلهم الى المستشفى ومن هم بحاجة لرعاية صحية من قبل فريق صحي مدرب ضمن نطاق كل بلدية يشرف على هذه الحالات ويتابعها، ولتشكل هذه الفرق مجتمعة شبكة عناية صحية منزلية لكل المنطقة” .

وأشارت الحريري الى أن “الهدف من اطلاق الاستمارة الصحية التحضيرية لمرحلة اللقاحات على صعيد اتحاد بلديات صيدا الزهراني وتحت اشراف وزارة الصحة، أن نكون حاضرين للقاح فور جهوزه”، لافتة الى أن “انجاز هذه الاستمارة يتم وفق معايير الأجندة الوطنية”، مؤكدة “الحرص على إشراك المكونات كافة في المدينة والجوار في عملية التحضير للقاحات وأهمية تشجيع الناس على ملء الاستمارة، لأن الأمر يحتاج الى جهود وتعاون الجميع”.

ثم أطلعت الحريري رؤساء البلديات الحاضرين على نتائج المتابعة اليومية والأسبوعية لمستجدات كورونا من قبل اجتماع مجدليون التنسيقي مع كل الجهات المعنية وما تحقق على صعيد المواكبة للوضع الوبائي ولحالات كورونا ولجهوزية المستشفيات وعلى صعيد مؤازرة مستشفى صيدا الحكومي من خلال صندوق الدعم الذي انبثق من اجتماع مجدليون، وكذلك لجهة متابعة تأمين حقن “الرامديسيفير” لمرضى كورونا.

كما كان عرض من المهندس حجازي وفريق عمل خلية ادارة مخاطر الكوارث والأزمات في اتحاد بلديات صيدا – الزهراني و”مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة” حول موضوع اللقاحات والاستمارة الصحية التحضيرية لها، وناقش المجتمعون آلية التلقيح والمراكز التي يمكن ان تعتمد ضمن نطاق كل بلدية ودور البلديات بهذا الشأن.

وكان اللقاء أيضا مناسبة عرض خلالها رؤساء البلديات المشاركون “الصعوبات التي تواجه العمل البلدي، سواء في ما يتعلق بمواجهة جائحة كورونا وتداعياتها وتأمين مستلزمات الوقاية ومؤازرة شرطة البلديات في مراقبة الالتزام بالتعبئة العامة او على المستوى الخدماتي والحياتي اليومي لجهة المشكلات التي تقع ضمن صلاحيات بعض الادارات التي تعنى بالخدمات”، حيث طلبت الحريري منهم تسليمها لائحة بهذه القضايا لمتابعتها مع الإدارات المعنية.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com