تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا ناقش ترميم منطقة التعمير وشؤونا صحية

للمشاركة

ناقشت أمانة سر “تجمع المؤسسات الأهلية في مدينة صيدا” في اجتماع عقدته اليوم، موضوع ترميم وتأهيل منطقة التعمير وشؤونا صحية تعنى بهموم المواطنين في المدينة.

وفي موضوع ترميم وتأهيل منطقة التعمير، اكد المجتمعون “متابعة موضوع الدراسة العلمية لعملية الترميم والذي يجري متابعته مع وكالة التنمية الفرنسية AFD، والتي تبحث في مواضيع تخص البنى التحتية للمنطقة من شبكات صرف صحي وشبكات المياه، بالإضافة إلى أوضاع الملاجىء في أبنية التعمير، وخزانات المياه وشبكات القساطل الخاصة بكل بناية. كما ستشمل الدراسة أوضاع واجهات الأبنية والساحات العامة والمساحات الخضراء. وستتضمن قسما يتعلق بالتدريب المهني المعجل، وتوزيع عدة مهنية وتأمين فرص عمل لأبناء المنطقة.

وشددوا على “أهمية بناء قدرات الموارد البشرية الموجودة في المنطقة إلى جانب الاهتمام بقضايا النساء والأطفال”. ودعوا إلى ” وضع خطة بالتعاون مع المجلس الأهلي لمكافحة الادمان لمواجهة انتشار استخدام المخدرات في المنطقة. واكدوا “ضرورة وجود لجنة مجتمعية عامة للاشراف على المشروع، تضم جميع القوى الاجتماعية الموجودة في المدينة، وذلك بالتعاون مع بلديتي صيدا والمية ومية، وبالتنسيق مع المؤسسة العامة للاسكان”، كما شددوا على “أهمية الاجتماع عبر Zoom مع ال UNDP والذي أبدى فريقها الاستعداد لبدء العمل في منطقة التعمير في مطلع الشهر القادم.”

وحول الحملة الوطنية للتلقيح، اطلع المجتمعون على نتائج الاجتماع الذي عقد أمس مع الدكتور عبد الرحمن البزري، مشددين على “أهمية التحضير لعملية التلقيح ووضع خطة عملية من خلال التعاون والتشبيك مع الجمعيات الفاعلة وبلدية صيدا وإدارة المستشفى الحكومي واللجنة الوطنية لمكافحة الكورونا”.

واشاد المجتمعون ب”دور الدكتور البزري والجهد الذي يبذله لإنجاح عملية التلقيح، وبالدور الذي يلعبه تجمع المؤسسات من خلال قيامه بأعمال التنظيف والصيانة في القسم الذي يجري تأهيله لاجراء عمليات التلقيح، إلى جانب تأمينه للخدمات الإدارية واللوجستية المطلوبة”، وشددوا على “أهمية مشاركة المجتمع المحلي لإنجاح الحملة، من خلال تنظيم دخول الناس إلى المستشفى ورسم لوحات توعية على الجدران”.

وأكدوا “دعمهم الكامل للوحدة الصحية التي تعمل على تنظيم دورة تدريبية للممرضين والممرضات الذين سيشاركون في حملة التلقيح. كما سعيهم إلى تحضير ملف احتياجات المؤسسات الصحية ذات الصلة، وتقديمه للدكتور البزري”. وأقروا “خطة للتنسيق مع نائبي المدينة بهية الحريري والدكتور اسامة سعد بالإضافة إلى الفاعليات السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، الروحية، الأمنية والنقابية من أجل انجاح الحملة الوطنية للتلقيح”. ودعوا إلى “ضرورة تأمين المساعدات للعائلات الملتزمة الحجر المنزلي والتي تعاني من مشكلات اقتصادية واجتماعية”.


للمشاركة
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com