رئيس حزب الشباب والتغيير: حمى الله العراق وشعبه وأبعد عنه كل سوء

للمشاركة

استنكر رئيس حزب “الشباب والتغيير” الدكتور سالم فتحي يكن في بيان، “التفجيرين اللذين استهدفا المواطنين الأبرياء وسط العاصمة بغداد، بالقرب من ساحة الطيران، حيث خلفا عددا كبيرا من الضحايا والجرحى”، مؤكدا “تضامن الشعب اللبناني مع الشعب العراقي الشقيق وذوي الضحايا”، متنميا “الشفاء العاجل للجرحى وأن يتغمد أرواح الشهداء برحماته”.

وقال: “إن قتل النفس هو فساد في الأرض وإشاعة للفتنة واستحضار لما كان عراقنا الشقيق قد تعافى منه في سبيل التنمية والأمن والازدهار، ومن يرتكب هذا الجرم فإنه لا يمت إلى الاسلام بصلة وهو منه براء”.

وسأل عن “أهداف هذا التفجير في هذا التوقيت والمكان”، لافتا إلى أنه “جريمة بشعة بحق الانسانية. كما أنه استهداف لاستحقاقات عراقية وطنية جامعة لكل أطياف الشعب الشقيق، الأمر الذي يحاول إعادة الفوضى إلى العراق خدمة لأجندات مقيتة”.

وختم: “دعاؤنا من لبنان إلى عراقنا الشقيق: حمى الله العراق وشعبه وأبعد عنه كل سوء”.


للمشاركة


لبنان
إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com