فريد بستاني: على الحريري مواجهة التحديات وليس الاعتذار

رأى عضو تكتل لبنان القوي رئيس لجنة الاقتصاد النيابية د. فريد بستاني، أن اعتذار الرئيس المكلف ايا يكن، مسؤولية وطنية واخلاقية كبرى، وعليه التحلي بها حال انسداد افق التأليف امامه، علما ان المطلوب اليوم من الرئيس الحريري، ليس الاعتذار، بل مواجهة التحديات، عبر تأليف حكومته اليوم قبل الغد، لان الاعتذار مضيعة للوقت، اذ انه سيعيدنا الى مربع الاستشارات النيابية الملزمة ومنه الى التكليف ومن ثم الى نفق التأليف.

ولفت بستاني في تصريح لـ «الأنباء»، الى ان ممارسة الحكم لا تقوم على وجود كيمياء او انسجام شخصي بين الرؤساء الثلاثة، انما تقوم على المسؤوليات الوطنية الملقاة على عاتقهم، لذلك يعتبر بستاني ان من الحكمة اليوم، خصوصا في ظل الاوضاع الاقتصادية المتردية، ان نضع كل تلك الشكوك والتكهنات جانبا، وان نتجه الى ما فيه خير ومصلحة البلاد، إذ لا يجوز التلهي بالتوصيفات والتفسيرات، فيما البلاد بحاجة الى وجود حكومة فاعلة لانتشالها من الغرق.

واردف بستاني: كلام البطريرك الراعي من ذهب، خصوصا انه يصب في مصلحة توحيد المعايير الذي يطالب به رئيس الجمهورية، كصيغة اساسية لاستيلاد فريق عمل حكومي قادر على تحقيق انجازات كبيرة من مستوى الخروج من الأزمة، معربا بالتالي ازاء مشهد المراوحة في تشكيل الحكومة، عن امله بدخول فرنسا والرئيس بري على خط الحلحلة، الى جانب مساعي البطريرك الراعي مشكورا، داعيا من جهة ثانية الرئيس الحريري الى تحمل مسؤولياته في هذه المرحلة الصعبة والحرجة من تاريخ لبنان، والمرشحة بسبب عدم وجود حكومة اصيلة، للتفاقم على كافة المستويات، لاسيما على المستوى الاقتصادي والنقدي والاجتماعي، كاشفا عن انه سيطلب خلال الايام المقبلة، ومن موقعه كرئيس للجنة الاقتصاد النيابية، اعلان حالة طوارئ اقتصادية واجتماعية لمواجهة الاسوأ، ولتحفيز خطة ترشيد الدعم، واطلاق البطاقة التموينية.

الانباء ـ زينة طبّارة

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com