سيدة بشوات احتفلت بالذكرى ال150 لظهورات العذراء في بونتمان

إحتفل راعي أبرشية بعلبك ودير الاحمر المارونية المطران حنا رحمة، بالقداس الالهي في مزار سيدة بشوات بالتزامن مع اطلاق الاحتفالات في الفاتيكان وفرنسا، لمناسبة مرور 150 عاما على ظهورات السيدة العذراء في بلدة بونتمان الفرنسية.

وقال المطران رحمة في عظته: “كان من المفترض أن أكون في بونتمان، لكنني لم أتمكن من الذهاب الى هناك بسبب كورونا، كما أن ممثل قداسة البابا الى اليوبيل سيحتفل أيضا بالقداس في الفاتيكان. اليوم نطلق احتفالات الذكرى ال150 لظهورات بونتمان ونصلي لتكون العذراء مريم جسر التواصل والعبور واللقاء بين المؤمنين من أولاد إبراهيم بعدما غرقنا بالسلاح والعنف والانقسامات”.

أضاف: “سنة 1871 اجتاح الجيش البروسي فرنسا، وظهرت السيدة العذراء في السنة ذاتها على أولاد في قرية بونتمان في أبرشية لافال غرب باريس وأبلغتهم رسالة تدعو إلى الصلاة والتوبة. وكان هذا الظهور قبل أيام معدودة من إنسحاب الجيوش البروسية من فرنسا، بعد إعلان الهدنة. وقد أحضرت نسخة من تمثال سيدة بونتمان إلى بلدة بشوات في البقاع حوالى سنة 1906، وهو يدعى منذ ذلك اليوم “سيدة بشوات”.

وتابع رحمة: “في أواخر سنة 2005 زار مدير مزار سيدة بونتمان الأب كلود بوسييه مزار سيدة بشوات، حيث صلى وتأمل.
كما تمت ترجمة رسالة سيدة بونتمان للأولاد إلى اللغة العربية، وكتبت على لافتة وعلقت عند مدخل مزار سيدة بشوات، وفيها: ” صلوا يا أولادي، الله يستجيب صلاتكم في وقت قليل، إن قلب إبني يسوع رقيق، كثير الشفقة والرحمة”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com