المكتب التربوي للشعبي الناصري حذر من المس بساعات المتعاقدين: لأوسع مشاركة في إضراب الغد

رأى المكتب التربوي للتنظيم الشعبي الناصري في بيان، أن “قوى السلطة تمعن مرة جديدة بطعن مسموم في قرارها الجائر بحق الأساتذة المتعاقدين من خلال إصدار قرار بعدم احتساب ساعات التعليم التي نفذوها، وكأن المسؤولين يعيشون على كوكب آخر غير مبالين بالحالة المعيشية المزرية. وبدلا من أن يكافىء هؤلاء الأساتذة على العطاءات التي قدموها على مر السنين، وبدلا من إعطائهم حقوقهم المشروعة في التثبيت والضمان، ها هم ينقضون على المتعاقدين ويحرمونهم من رواتبهم”.

وأشار الى أن “المعنيين تناسوا أن الأساتذة المتعاقدين يشكلون شريحة كبيرة لا يستهان بها على مساحة الوطن، وهم يغطون بعملهم النقص الكبير الحاصل في المدارس”، وشدد على أنه “كان من الأجدى محاسبة الفاسدين والسارقين وزجهم في السجون بدلا من سلب الأساتذة حقوقهم المشروعة”.

ودعا المكتب التربوي إلى “المشاركة بكثافة في الاعتصام الذي دعا إليه حراك المتعاقدين يوم غد أمام وزارة التربية عند العاشرة والنصف صباحا، رفضا للقرار الجائر بعدم احتساب ساعات التعليم”. كما طالب وزارة التربية بضرورة “دفع المستحقات المتأخرة لأساتذة التعليم “توقيت بعد الظهر”، داعيا “الجهات المانحة الى التأكد من مصير الأموال التي تدفعها وأسباب عدم وصولها إلى المعلمين”.

وحيا “الأساتذة المتعاقدين بمختلف تسمياتهم الذين أعلنوا الإضراب اليوم حتى تحقيق كافة مطالبهم”.

إن إدارة موقع "سيدر نيوز" غير مسؤولة عن هذا الخبر نصاً ومضموناً، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه أو مصدره.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com